جريدة الراية
YouTube Twitter Facebook
آخر تحديث: الجمعة 20/12/2013 م , الساعة 1:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة

ختام فعاليات "قطر للتراث والهوية" في اليوم الوطني

ختام فعاليات "قطر للتراث والهوية" في اليوم الوطني

الدوحة -  الراية :

اختتم مركز قطر للتراث والهوية فعالياته المتنوعة التي أقامها احتفالاً باليوم الوطني على مدى 11 يومًا في أربعة مواقع مختلفة بالدوحة، وكان المركز قد شارك في فعاليات درب الساعي بأنشطة تضمّنت مسابقات عن التراث القطري من خلال شاشات تستعرض جانبًا من جوانب الحياة القطرية قديمًا. وفي نهاية العرض تطرح أسئلة على المشاركين عن الأفلام التي تم عرضها ليتوج الفائزون بمجموعة من الهدايا، بالإضافة إلى زاوية العكاس والتي تقدّم لزوار جناح المركز خدمة التقاط صور فورية بالزي التراثي لتبقى لقطة في ذاكرته مميزة عن هذا اليوم الوطني الجميل.

وعرض المركز بشكل يومي على مسرح خيمة الدوحة بدرب الساعي فقرة بعنوان "سوالف بوأحمد وأم أحمد" قدّمها الفنانان علي سيف وفاطمة الشروقي.

وتهدف هذه السوالف إلى إحياء وترسيخ المصطلحات القديمة من خلال مجموعة من المواقف التواصلية الاجتماعية بين بو أحمد وأم أحمد.

وأشرف المركز على تنظيم فقرة يومية بعنوان "الراوي" بمسرح الدوحة بدرب الساعي، حيث يتم تقديم مجموعة من الحكايات الشعبية للتعريف بالتراث القطري وبالعادات وأساليب الحياة القديمة التي كانت تطبع المجتمع القطري وقتئذ.

وعرفت هذه الفعاليات إقبالًا كبيرًا من طرف زوار درب الساعي الذين عبّروا عن سعادتهم من الاستفادة الكبيرة من عروض مركز قطر للتراث والهوية، التي تعرّف عن جزء مهم من تراث الأجداد والآباء.

وفي إزدان مول خصّ المركز جناحًا للتواصل مع مرتادي هذه السوق والتعريف بالتراث القطري، حيث يتحاور فيه ممثلو المركز مع الجمهور لنشر وتعزيز ثقافة الهوية القطرية وتأصيل التراث لدى النشء من خلال المسابقات والمعلومات مع عرض مجموعة من الأفلام على شاشات كبيرة، تعكس التراث والهوية مع توزيع هدايا على الفائزين.

كما عرض المركز بدرب الساعي وبإزدان مول مجموعة من الأفلام عن التراث القطري منها الحياة البحرية والغوص والقنص وقطر بين الماضي والحاضر وفن العرضة والنهضة العمرانية.

وقدّم مركز قطر للتراث والهوية الأوبريت المتميز والناجح "طائر القمري" بسكن الطالبات بالحي الجامعي كما قدّم عرضًا آخر لنفس الأوبريت بمدرسة الخليج العربي المستقلة للبنين.

وأعربت مجموعة من الطالبات والمُدرسات عن إعجابهن بهذه المسرحية، مُعبّرات عن استفادتهن من المعلومات القيمة التي تضمنها هذا الأوبريت عن تاريخ البلاد والحياة الاجتماعية والاقتصادية لأهل قطر.

وتعليقًا على هذه المُشاركة قال الأستاذ عيسى الحر مدير إدارة التوثيق والأرشفة بالمركز: إن المؤسسة تسعى من خلال هذه الأنشطة إلى تعزيز قيم التمسك بمقومات الماضي وتراث الأجداد والآباء.

وأكد عيسى الحر أن الاحتفال مناسبة لتجديد مشاعر الوفاء والولاء وما وصلت إليه قطر من تقدّم وازدهار وبناء صرح دولة عصرية حديثة تأخذ من عبق الماضي لتزين به الحاضر في ظل القيادة الرشيدة للبلاد .

© 2017 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الراية، أنظر إتفاقية إستخدام الموقع
تصميم وتطوير جريدة الراية