جريدة الراية
YouTube Twitter Facebook Instgram
آخر تحديث: الجمعة 13/10/2017 م , الساعة 12:52 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة

صندوق النقد يشيد بمتانة الاقتصاد القطري

جريدة الرايةقطر أدارت الأزمة بكفاءة عالية
جريدة الرايةفهد بن فيصل: حافظنا على استقرار الريال
صندوق النقد يشيد بمتانة الاقتصاد القطري

الدوحة - الراية  وقنا: أشاد صندوق النقد الدولي بأداء الاقتصاد القطري ومتانته وذلك خلال الزيارة التي قامت بها مؤخرا بعثة تابعة للصندوق إلى دولة قطر، حيث أكد خبراء الصندوق على كفاءة إدارة دولة قطر للأزمة الحالية من خلال الاستجابة والتحرك السريعين، كما تمت الإشادة بمستوى التعاون والتنسيق بين مختلف أجهزة الدولة والاستعداد التام لمواجهة أي سيناريوهات محتملة.

وفي هذا الإطار، نقل بيان صادر عن مصرف قطر المركزي أمس تصريح سعادة الشيخ فهد بن فيصل آل ثاني نائب محافظ مصرف قطر المركزي، بأن المصرف يطبق أحدث المعايير الدولية التي يضعها صندوق النقد الدولي لنشر البيانات، وذلك التزاما واستمرارا لسياسة المصرف الرامية إلى إتاحة البيانات بأعلى معايير الجودة والشفافية.

وأشار سعادته إلى أن المصرف قام مؤخراً بتعديل بعض الجداول في النشرات الشهرية والفصلية على موقعه الإلكتروني لتتماشى مع معيار النشر الخاص للبيانات المعروف بـSDDS، ومنها الجداول المتعلقة بالاحتياطيات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية.

وأكد أن مصرف قطر المركزي نجح في المحافظة على استقرار سعر صرف الريال ومعالجة تراجع ودائع غير المقيمين من دول الحصار، وأن القطاع المصرفي في قطر يظل من أفضل القطاعات على مستوى المنطقة، حيث يتمتع برسملة قوية وأصول عالية الجودة.

ويشهد الاقتصاد القطرى نموا متزايدا بفضل وجود 6 مؤشرات تعزز زيادة معدلات النمو والانتعاش الاقتصادى خلال العام الجارى لافتين إلى أن 2017 سنة متميزة للاقتصاد القطري وتشمل هذه المؤشرات زيادة الإنفاق على مشروعات البنية التحتية وتخصيص نفقات كبيرة لقطاعى الصحة والتعليم زيادة أسعار النفط مع تطبيق اتفاق أوبك بخفض الإنتاج اعتبارا من مطلع العام الجاري الذي سيكون له بالغ الأثر في تحريك الأسعار.

وقال خبراء إن تخفيض العجز في الموازنة الجديدة والزيادة المتوقعة للقوة الشرائية للريال القطري ووجود معدلات نمو اقتصادية عالمية جاءت من ضمن محفزات نمو الاقتصاد القطري خلال العام الجاري

وقالوا إن الموازنة الحالية في قطر تميزت بتنوع الدخل والاستغلال الأمثل للمصروفات مشيرين إلى أن اعتماد 45 دولاراً سعر برميل النفط في الموازنة بصورة أقل مما هو عليه حاليا يعتبر حصانة واحتياطاً لأية انخفاضات أو أزمات ممكن تواجهها أسعار الطاقة.

وأشاروا إلى أن دولة قطر تتمتع بجميع العوامل الجاذبة للاستثمار كطرح المشاريع الكبرى الخاصة باستضافة بطولة العالم لكرة القدم 2022 والاستقرار وإصدار حزمة تشريعات جديدة تحمي المستثمر وتعزز المناخ الاستثماري

كما أكدوا أن عام 2017 كان أفضل من سنة 2016 على مستوى القطاعات الاقتصادية والمشاريع المرتبطة بشكل أساسي بالدولة والاقتصاد الجزئي المتمثل بالبورصة القطرية والشركات المدرجة في البورصة وكذلك الشركات الكبيرة ما سينعكس إيجاباً على الناتج الإجمالي المحلي للدولة كونه مجموع ما ينتجه الاقتصاد الكلي والجزئي.

© 2017 جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الراية، أنظر إتفاقية إستخدام الموقع
تصميم وتطوير جريدة الراية