دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 19/3/2017 م , الساعة 12:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لا نسوق لمرشح قطر .. لكنه الأجدر لقيادة اليونسكو

لا نسوق لمرشح قطر .. لكنه الأجدر لقيادة اليونسكو
  • ترشيح الكواري امتداد لإسهامات قطر في التنمية المستدامة
  • جهود قطر لا تخطئها عين في ترسيخ قيم العدالة والسلام
  • اهتمام قطري لافت بالثقافة والفنون وحماية التراث العالمي
  • قطر أول من تقدم للمنصب في الدورة الجديدة بترشيح الكواري
  • هدفنا رفد روح جديدة في المشهد الثقافي والتعايش العالمي
  • الدكتور الكواري شخصية قطرية مؤهلة لتحمل أعباء المنصب
  • خدم وطنه في الكثير من المواقع الوزارية والدبلوماسية
  • أحدث خلال توليه وزارتي الإعلام والثقافة حراكاً ثقافياً واسعاً
  • الترحيب الواسع يحمله مسؤولية حماية الهوية العربية والإسلامية
  • قطر اليوم واحة ودوحة لإشعاع ثقافي ومعرفي وحضاري
  • دعم قطر متواصل لليونسكو لبناء الشراكات المتعددة في مجالات اختصاصها

تجرى في أكتوبر من هذا العام، انتخابات اختيار مدير عام جديد لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة " اليونسكو " وهو المنصب الذي رشحت دولة قطر ليتولاه سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، مستشار بالديوان الأميري.

ولم يكن ترشيح الدكتور الكواري لشغل هذا المنصب الرفيع ترفاً أو لمجرد الترشح والظهور الإعلامي إذ أن قطر والحمد لله، لا تحتاج للدعاية أو الإعلان، فهي معروفة بمبادئها الراسخة ومواقفها الثابتة التي لا تحيد عنها، مع الحق والعدل ونصرة الأشقاء وإغاثة الملهوف ومساندة الضعفاء والشعوب المقهورة في كل مكان.

واستناداً إلى هذا الإرث العظيم، تقدمت قطر بمرشحها لمنصب مدير عام اليونسكو، امتداداً لإسهاماتها التي لا تخطئها عين في دعم وتعزيز جهود التنمية المستدامة على المستوى الدولي وترسيخ قيم العدالة والمساواة والتسامح ونبذ الكراهية وإشاعة أجواء السلام والحوار بين الثقافات والحضارات، وهذه جميعها من صميم عمل واختصاصات اليونسكو.

ولا يخفى على أحد، مبادرات قطر التي يفتخر بها كل مواطن، لتعميم التعليم والتربية للأطفال المحرومين منه في مناطق النزاع، فجاء إنشاء منظمة علم طفلاً والتعليم فوق الجميع، بأفكار مجيدة ونيرة من قبل صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر التي تم اختيارها تأسيساً على هذه المبادرات الرائعة سفيرة لليونسكو للتعليم الأساسي والعالي وعضواً في المجموعة الدولية المدافعة عن التنمية المستدامة بالأمم المتحدة.

لم يأت تقدم قطر لشغل منصب مدير عام اليونسكو، كما قلت من فراغ، وإنما كذلك لاهتمام قطر الكبير واللافت بالثقافة والفنون والآداب، فأنشأت لذلك الوزارات وانتشرت المكتبات العامة في كل مكان، وأسست الحي الثقافي "كتارا" وبنت المتاحف بمختلف أنواعها ورممت الحصون والقلاع وأقامت بنية سياحية راقية، ونظمت المهرجانات الثقافية ومعارض الكتب بشكل راتب ودون رقابة أو حجر وحظر، واهتمت بالمحميات الطبيعية والثقافية ومن أبرزها محمية الرميم، ما جعل اليونسكو تضم محمية الزبارة للائحة التراث الطبيعي العالمي.

وتولي قطر أهمية قصوى للآثار كذلك بالدول الشقيقة، كما هو الحال الآن بالنسبة للمشروع القطري السوداني للآثار ومن قبله في اليمن، فقدمت الدعم وأقامت الشراكات المتعددة مع اليونسكو ذاتها وأدانت بشدة كل ما يلحق بالآثار وقطاعات الفنون والتراث من تدمير متعمد في سوريا والعراق وفي أي مكان تحدث فيه مثل هذه الجرائم التي تتطلب المساءلة وعدم إفلات مرتكبيها من العقاب.

 

قطر هي أول من تقدم لهذا المنصب في الدورة الجديدة، ولم تسبقها دولة عربية أو إسلامية، وبالتالي جاءت مبادرتها هذه عن قناعة تامة بما ستقدمه للبشرية والحضارة والثقافة الإنسانية من خلال شغلها لهذا المنصب الذي تستحقه بجدارة واستحقاق، عطفاً على إنجازاتها في جميع قطاعات ومجالات عمل اليونسكو، على الصعيد الوطنى والإقليمي والدولي، وبدون شك أن قطر ستنقل إبداعاتها هذه، عند فوز مرشحها لليونسكو بإذنه تعالى، ما يجعل اليونسكو واحدة من أكثر منظمات ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة نجاحاً، لا سيما من حيث إحداث حراك ثقافي عالمي منسجم ومتناسق، في عالم متنافر وغير متجانس، تؤرقه النزعات العنصرية دون استحياء ومظاهر الكراهية المقيتة دون مواربة، وفي وقت تفرض فيه العولمة مظاهر مشوهة عديدة تنعكس سلباً على الأطياف الثقافية والتعليمية والفكرية التي تنوء بحملها السماوات المفتوحة.

وللتخلص من كل هذه السلبيات والتشوهات، ولرفد روح جديدة في المشهد الثقافي والتعايش الإنساني والفكري العالمي، ولتعزيز قيم التسامح والعيش المشترك، جاء ترشيح سعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري لتولي منصب المدير العام لليونسكو.

والدكتور الكواري، غني عن التعريف، ولا نزكي أحداً على الله، لكنه شخصية قطرية مؤهلة وكفؤة لتحمل تبعات وأعباء هذا المنصب الهام، فقد خدم وطنه في الكثير من المواقع الوزارية والدبلوماسية، وأحدث خلال توليه وزارة الإعلام والثقافة باكراً ومن بعدها وزارة الثقافة والفنون والتراث، حراكاً ثقافياً واسعاً، مهرجانات، ندوات، فعاليات ثقافية وتراثية وفنية، إنتاجاً أدبياً، رعاية لمؤلفات كتاب قطريين وعرب وغير ذلك الكثير، ولايزال هذا الجهد المميز مستمراً ومتزايداً.

والدكتور الكواري محل ثقة في تحمل المسؤولية، وله علاقاته الممتدة بحكم منصبه الوزاري وعمله الدبلوماسي السابق ولسنوات طويلة، فنحن إذاً لا نسوقه، لكنها الحقيقة، لأن أرشيفه العملي وخبراته التراكمية المتنوعة التي نستشف القليل جداً منها في هذا المقال، زاخرة بمنجزات وإبداعات تجعله الأفضل لتولي منصب المدير العام لليونسكو، فنجاحه بالتأكيد من نجاح المجتمع الذي أنجبه والدولة التي أوصلته لهذه المرتبة.

إن الترحيب الكبير والواسع الذي حظي به ترشيح قطر للدكتور الكواري وبخاصة في المنطقة العربية والإسلامية، يحمّله بلا شك، عند فوزه إن شاء الله، مسؤولية الدفاع عن الهوية العربية والإسلامية وتصحيح كل الأفكار المغلوطة عنها في المحافل الثقافية والعلمية العالمية، من دون تهميش أو إغفال لمسؤولياته في العمل للحفاظ على الإرث الثقافي والحضاري العالمي وبناء الجسور بين البشرية بمختلف ثقافاتها وانتماءاتها والوفاء برؤية اليونسكو وبأكبر مما يتصور أي إنسان في كافة مجالات عملها.

إن دعم قطر المتواصل لليونسكو وبناء الشراكات المتعددة معها في مجالات اختصاصها، والإرث الثقافي والحضاري والتاريخي لقطر وإسهاماتها التي لا تحصى في مجالات وقطاعات الثقافة والحوار والحضارة الإنسانية والتفاهم الدولي والتربية والتعليم والعناية وحقوق الأطفال والإنسان لا سيما في مناطق وأوقات النزاعات والطوارئ، وما يتسم ويتصف به شعبها من تواضع جم وتسامح وهو يحتضن بين ظهرانيه عشرات بل مئات الجاليات والأعراق والأجناس في تعايش سمح وسلام واطمئنان، وما تنعم به من استقرار سياسي وأمن وسلام، كلها دعائم ومؤهلات تجعل مرشحها هو الأبرز والأنسب لقيادة منظمة اليونسكو خلال المرحلة المقبلة من مسيرتها، فقطر اليوم وبدون مجاملة، واحة ودوحة لإشعاع ثقافي ومعرفي وحضاري، لا تحده حدود..

هذه رسالة قطرالإنسانية للعالم أجمع، فهل هناك من لا يعقلها ؟

 

 

editor@raya.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .