دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 11/2/2014 م , الساعة 12:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الرياضة عنوان لنماء وصحة مستدامة

دبلوماسية الرياضة تذيب الخلافات والنزاعات وتقرب بين الشعوب
أثمِّن مبادرة سمو الأمير بتخصيص يوم رياضي وجعله عطلة رسمية
الاستثمار السليم في الأجيال أحد الركائز الأربع لرؤية قطر الوطنية
الرياضة صناعة إنسانية واجتماعية واقتصادية وصحة مستدامة
الفتاة القطرية لاعبة ومدربة وشرّفت بلادها في المحافل الخارجية
الرياضة عنوان لنماء وصحة مستدامة
  • اهتمام قطر بالرياضة عنوان بارز لا تخطئه العين ومشهود له بالريادة
  • رهاننا على الرياضة في صنع جيل قطري سليم ومعافى في محله

تحتفل قطر وشعبها ومقيموها باليوم الرياضي بعدما أصبح حدثاً مهماً في سلسلة مناسباتنا الوطنية التي نحتفي بها كل عام.

مظاهر عديدة من الفرح والنشاط والفعاليات الرياضية عمت وانتظمت اليوم كافة أنحاء الدولة، واستعدت الوزارات والهيئات منذ وقت مبكر لهذا الحدث الرياضي بامتياز، وهي أمور تبرهن بكل تأكيد على مدى الوعي المتنامي في المجتمع القطري بأهمية الرياضة في حياتنا.

فالرياضة أعزائي لم تعد مجرد ركض وتنافس وفوز وكؤوس وميداليات، بل أصبحت لغة عالمية تقرب بين الشعوب وتضطلع بدور مهم في تذويب الخلافات والنزاعات أكثر مما تقوم به السياسة، وهو ما يعرف بدبلوماسية الرياضة، لذلك عمدت الدول إلى وضع استراتيجيات وخطط وبرامج للنهوض الرياضي والتنافس على أعلى مستوى لكسب تنظيم البطولات العالمية والقارية التي لا يخلو يوم أو أسبوع أو شهر منها في دوحتنا الجميلة، بعدما نالت واستحقت بشرف رفيع أن يطلق عليها عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط.

من هذا المنطلق، لا يسعني إلا أن أثمِّن لأبعد الحدود مبادرة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى / حفظه الله / بتخصيص يوم رياضي للدولة وجعله عطلة رسمية مدفوعة الأجر يمارس فيه جميع فئات الشعب القطري والمقيمين رجالاً ونساء شيوخاً وأطفالاً وشباباً شتى أنواع وضروب الرياضة في تلاحم مثير بين الشعب وقياداته والعاملين والموظفين ومرؤوسيهم بحيث تتحول قطر في هذا اليوم إلى ميدان كبير ورباط رياضي ومجتمعي عظيم ينم عن تفاعل الجميع مع مبادرة الأمير المفدى، التي جعلت الرياضة أسلوب حياة للمواطن ، تربية وسلوكاً وروحاً وترفيهاً ونشاطاً معافى يثمر إنتاجاً ومجتمعاً صحياً سليماً بدنياً ونفسياً وعملياً.

إنه بحق الاستثمار السليم في الأجيال والنظرة المستقبلية الواثقة للتنمية البشرية، أحد الركائز الأربع لرؤية قطر الوطنية 2030 ، لذلك أدركت قطر ومنذ وقت مبكر المفهوم العلمي للرياضة، باعتبارها صناعة إنسانية واجتماعية واقتصادية وسياحية ونمواً وصحة مستدامة وتهذيباً للنفس وليس فقط ملعباً للتنافس أو كما يراها البعض مضيعة للوقت، فأنشأت الدولة الملاعب ومراكز الطب الرياضي ومكافحة المنشطات والقاعات والأكاديميات الرياضية على أرقى طراز عالمي وأهّلتها وفق استراتيجيات ورؤية شاملة ومتكاملة، فانتشرت وعمت الثقافة الرياضية البلاد وزاد الاهتمام بها لدى جميع الفئات العمرية وفي المدارس والمراكز والأندية والأحياء وفي المؤسسات والهيئات المختلفة ، فأصبح الكل يمارس الرياضة حتى النخاع.

ولم تهمل الدولة في إطار عنايتها الفائقة بالرياضة، المرأة ، فجعلت لها نصيباً وافراً منها ، فأصبحت الفتاة القطرية، لاعبة ومدربة وإدارية ، وشرّفت بلادها كثيراً في المحافل الخارجية ، لتتسع بذلك قاعدة ممارسة الرياضة في قطر.

إن اهتمام قطر بالرياضة، عنوان بارز لا تخطئه العين، وشهد لها الجميع بريادتها وتفوقها في هذا الجانب، لذلك تمكنت قطر من إقناع العالم كله بقدرتها على استضافة أهم حدث رياضي عالمي ألا وهو مونديال 2022 ، علماً أن الدوحة ستستضيف العام المقبل مونديال كرة اليد ، فضلاً عن استضافات سابقة مثل دورة الألعاب الآسيوية والعربية وكأس آسيا ودورات الخليج وغرب آسيا وزيارات للبلاد من قادة رياضيين ومنتخبات وأندية عالمية مشهورة ومعروفة ، وهي مناسبات وأحداث تؤكد اعتراف العالم بمكانة قطر وسمعتها الرياضية الطيبة التي مضت بعيداً لأبعد الحدود.

ولا يفوتني هنا أن أنوه بالانتشار الواسع لشبكة الجزيرة الرياضية أو اسمها الجديد طبعاً هو « بي إن سبورت » التي احتكرت تقريباً كل البطولات العالمية في مختلف الرياضات وأصبحت مصدراً مهماً لها تستقطب يومياً ملايين البشر لمشاهدتها ومتابعتها عبر شاشاتها المختلفة.

أؤكد أن رهاننا على الرياضة في صنع جيل قطري سليم ومعافى في محله ، وستثبت الأيام صدق توجه القيادة ورؤيتها الثاقبة وبعد نظرها في هذا الصدد، إنها أفكار ومبادرات واستراتيجيات وطنية تستحق الإشادة بعد أن لاقت الترحيب، وحظيت بالتفاعل الإيجابي الكبير من كل القطريين.

 editor@raya.com

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .