دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 8/7/2017 م , الساعة 2:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ظنوا أنها فريسة سهلة وجعلوها أولوية لتوجيه السهام المسمومة

أفقرتم شعوبكم وتريدون نهب أموال شعب قطر

وجوه شاحبة وعيون زائغة لوزراء النباح والصياح في اجتماع القاهرة
يحاصرون قطر.. ويتباكون على ما يصيب شعبها من ضرر!
أي حرص تبدونه على شعب قطر الجسور أيها المأزومون؟
اهتموا بشعوبكم التي لا حول ولا قوة لها أمام بطشكم سوى طأطأة الرؤوس
جوعتم شعوبكم فتبعتكم مغلوبة على أمرها وشوهتم سمعتها أمام العالم
أفقرتم شعوبكم وتريدون نهب أموال شعب قطر
  • تبدون حرصكم على شعب قطر.. والقطريون يعيشون في نعمة تحسدونهم عليها
  • من أنتم حتى تبدوا الأسف لما قد يصيب شعب قطر من حصاركم؟
  • هل نقبل عوناً من بلاد تدّعي الغنى ويعيش شعبها ببيوت الصفيح والأكواخ؟
  • القيادة الحكيمة سخّرت خيرات وإمكانيات قطر لخدمة شعبها
  • تحالف الشر يهدد بعقوبات جديدة ضد قطر لعدم استجابتها لمطالبهم
  • ردّدوا ذات الاتهامات السمجة التي ملأوا بها الدنيا نعيقاً دون فائدة
  • لن يهدأ للموتورين بال حتى يُفشِلوا الوساطة الكريمة لأمير الكويت
  • ما معنى حملة التصعيد التي يتوعدون بها قطر بعد يومين من اجتماع القاهرة؟
  • هل شعروا بأنهم سقطوا في امتحان مواجهة قطر؟
  • هل ينتظر شعب قطر خيراً من بلاد تعيش شعوبها على أموال الدعارة؟
  • هل ننتظر خيراً من بلاد فقدت دورها وباعت أرضها وحاصرت شعبها؟
  • هل ننتظر خيراً من بلاد زعمت أنها أم الدنيا وباتت تابعة في حكم الانقلابيين؟
  • دولة مُحاصِرة تناست سيادتها وسد النهضة وكل همها استهداف قطر
  • تستأسد على قطر وتصبح حملاً وديعاً أمام سطوة الهضبة الأثيوبية!
  • نقول لكم انتبهوا لشعوبكم الخانعة الجائعة المحرومة من ممارسة شعائرها الدينية
  • انتبهوا إلى شعوبكم لعلها تجد من يرفع الظلم وضنك العيش عنها
  • لجأتم للتصعيد وبذيء القول وفحش الكلام وتلك طبيعة كل مهزوم مارق
  • أنتم من تُفرّخون الإرهاب وتموّلونه وتؤوونه وتدعمونه دولاً وأفراداً ومؤسسات
  • الخلافات بين الدول تُحل بالحوار لا بمحاولات الابتزاز والوصاية

 

 

‫بعد فشل التحالف الرباعي الهُلامي في تركيع دولة قطر بكل آلته الإعلامية المرتزقة، وفرفرته الداخلية والخارجية الميؤوسة، دون أن يأبه به أحد، وهو ما عكسه المشهد المرتبك والوجوه الشاحبة والعيون الزائغة لوزراء النباح والصياح في اجتماعهم الأخير بالقاهرة، أعلن تحالف الشر، في بيان بعد منتصف ليل الخميس، أن طلباتهم التي قدموها لقطر تُعتبر لاغية، وأنهم سيُصدِرون لائحة عقوبات جديدة في الوقت المناسب، نظراً لتعنت قطر وعدم استجابتها لمطالبهم، مردّدين ذات الاتهامات السمجة السابقة التي ملأوا بها الدنيا نعيقاً وضجيجاً من دون فائدة.

لن يهدأ لهؤلاء الموتورين والمهووسين بقطر بالٌ حتى يُفشِلوا الوساطة الكريمة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة «حفظه الله» لإنهاء الأزمة والحصار، بحمل جميع الأطراف إلى طاولة التفاوض والحوار.. هكذا هم مصرون على إفشالها، وإلا ما معنى حملة التصعيد التي يتوعدون بها قطر بعد يومين فقط من إنهاء الاجتماع التنسيقي بالقاهرة، هل لأنهم شعروا الآن بأنهم قد سقطوا في امتحان مواجهة قطر، أم لأنهم أحسّوا بأنهم لم يعاقبوا شعباً شقيقاً بما فيه الكفاية، فأرغوا وأزبدوا جفاءً بلا وعي أو إحساس بوخزة ضمير!! أو لربما أرادوا عدم إحراج حليفيهم في هذه الأزمة جيبوتي وموريتانيا؟.‬

أصبحت قطر أولوية لتوجيه سهامهم المسمومة لها، وعدوهم الوحيد، في منطقة يكثر بها الأعداء، إن استقصدوهم، لكنهم استسهلوا قطر، أو هكذا ظنوا، لابتزازها ونهب أموال شعبها وتغيير نظام الحكم فيها !!.‬

لم يذكروا في أي من بياناتهم وتصريحاتهم إسرائيل عدو الأمة الأول، ذكروا إيران فقط عندما طلبوا من قطر خفض التمثيل الدبلوماسي وليس التجاري والاقتصادي معها.‬

مفارقات عجيبة تثير الهذيان والغثيان، تعادي دول الحصار قطر أكثر من إسرائيل التي تمارس إرهاب الدولة بالمنطقة، تعادي قطر أكثر من إيران التي ترى فيها المهدد الأوحد لوجودها واحتلال أراضيها وضم بحرينها؟ ما هذا الاستغفال والاستهبال، أتعتقدون أن الناس بلا عقول ولا فهم لها في السياسة وفي علم الأخلاقيات التي تعريتم منها؟‬
تتباكَى هذه الدول الموتورة بقطر لما تقول إنه ضرر يصيب شعباً قطرياً جراء حصارهم، بسبب سياسات حكومته!!‬

أي حرص تبدونه على شعب قطر الجسور أيها المأزومون، اهتموا بشعوبكم التي لا حول ولا قوة لها أمام بطشكم، سوى طأطأة رؤوسها لكم، جوعتموها فتبعتكم مغلوبة على أمرها، شوهتم سمعتها أمام العالم، فكرهَتكُم وسخطت عليكم وفقدت ثقتها فيكم.‬

عدتم بنا إلى أيام الجاهلية الأولى، وتشربتم وتشبعتم من تلك الأيام بالجهل، دون أن تأخذوا منها قيم نصرة الحق والفضيلة وحماية الأهل والجار والعرض!! فأصبحتم أجهل الجاهلين، تعيشون خارج الفعل والتاريخ.‬

تبدون وللعجب حرصكم على شعب قطر، القطريون ولله الحمد يعيشون في نعمة تحسدونهم عليها، هم شعبٌ يعرف أن خير بلاده مسخر بالدرجة الأولى له، يعلم تماماً أن قيادته الحكيمة بقيادة «تميم المجد حفظه الله ورعاه» قد سخّرت كل إمكانيات البلاد لخدمته في دولة المواطنة والعدل والمساواة والرفاه.‬
ما هذا السفه يا رجرجة وعوام، تحلمون أنتم أم تتغابون، من أنتم حتى تبدوا الأسف لما قد يصيب شعب قطر من استهدافكم وحصاركم له ؟.‬

وحتى لو كان شقيقكم القطري سيحتاج لكم، فهل يقبل عوناً من بلاد تدّعي الغنى ويعيش شعبها في بيوت الصفيح والأكواخ، يفترش الأرض يشحذ ويتسكع أمام المساجد والأسواق.. هل ينتظر شعب قطر خيراً من بلاد تعيش شعوبها على أموال الدعارة المرخصة والبارات والخمور والكباريهات، هل ينتظر شعب قطر بلاداً أصبحت حانة كبيرة ومتنزهاً ومنتجعاً لقضاء عطلات نهاية الأسبوع والليالي الماجنة الحمراء، بلاد يربطها للأسف ببلاد الحرمين الشريفين جسرٌ للرذيلة وليس للمحبة والفضيلة.

هل ننتظر خيراً من بلاد يجمع أهلها طبل ويفرقهم سوط، من دخلها ولم يعص ربه دخل الجنة!! بلاد فقدت دورها وباعت أرضها وحاصرت شعبها وأشقاءها، تآمرت مع عدو الأمة وأصبحت بعد أن زعمت أنها أم للدنيا، دويلة انقلابية فاشلة، خسيسة وخائنة وتابعة بوجود حكم الانقلابيين، تعيش على الصدقات وفتات موائد اللئام، على هامش الأحداث بلا طعم ولا لون.

دويلة مهمشة ومعزولة، كل همها استهداف قطر، وتناست سيادتها وتناست أنها تفقد بقيام سد النهضة بالإضافة لما تعانيه أصلاً من عجز مائي، أكثر من 25 مليار متر مكعب من المياه، فلماذا تستأسد على قطر، وتصبح حملاً وديعاً، أمام سطوة الهضبة الأثيوبية؟‬

ماذا يُرجى من كل هؤلاء البلطجية والتعساء لأوطانهم ولأمتهم، وهم يمارسون هذا الرجس الشيطاني، لم يُراعوا حرمات شهر رمضان الكريم وعيد الفطر العظيم، فتمادوا في غيّهم وغيبوبتهم، فأفسدوا على الناس مواسم للخير والعبادة، والتقرب إلى الله، لعنهم الله أينما رحلوا وحلوا.‬

نقول لكم انتبهوا لحال شعوبكم المسكينة التي للأسف ابتُليت بعصبة لا تعرف الله ولا حق من استأمنها عليهم، فخذلوها وضيقوا عليها، لتعيش ثقافة الخنوع والجوع والتبعية، شعوب منعوها حتى من ممارسة شعائرها الدينية بحرية، وبدلا من أن يرتفع صوت الذكر والتهليل والتكبير، طغى بكل أسف صوت المنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة، من أمثال قرقاشة وكسير وجبير وحاقد وجاحد وولد زايد ووزير الغفلة الترلة. ‬

 لا تتحدثوا عن الإنسانية، ومن العيب أن تعزفوا على هذا الوتر، ففاقد الشيء لا يعطيه، تجرأتم كثيراً على قطر، وقللتم وأسأتم الأدب في حضرتها، لن يشرف الشعب القطري حتى أن تنطقوا أو تهتفوا باسمه، فحكام ليس فيهم خير لشعوبهم وأمتهم، فهل ينتظر منهم خيرٌ لغيرهم؟.‬

حكام طردوا شعوبهم، وجردوهم من جنسياتهم ومن عواطفهم، ومارسوا عليهم أشد أنواع التمييز الطائفي والديني، فماذا ينتظر منهم، غير الوهم والسراب والشر والكيد والحسد حتى للشقيق والقريب بحجج واهية وغيرة مفضوحة.‬

حكام دفعهم الحقد وتجردهم من الإنسانية، إلى طرد حتى الجِمال والمواشي والحيوانات التي كانت ترعَى في أرض الله، لتموت عطشاً وجوعاً دون ذنب جَنَتْه، هل هذه الإنسانية التي تتشدقون بها ؟.‬

 دخلت امرأة من بغايا بني إسرائيل الجنة لأنها سقت كلباً، وأنتم تقتلون الحيوانات عطشاً وجوعاً، لكن لا تثريب عليكم فقد قتلتم شعوبكم بالجملة، بالجوع وفي الحراسات والزنازين الضيّقة وبالإهمال والتخويف، وبانتهاك الحقوق والتعدي على الأعراض، فماذا ينتظر منكم ؟ ‬

مفارقة هزلية مضحكة أن تتهم دول الحصار قطر بتمويل الإرهاب وتصف أنفسها بدول محاربة الإرهاب، من يصدق هذا الكذب والخداع، لم تثبتوا اتهامكم لقطر، وذلك مردود عليكم، فليس لدينا ما نخفيه، ونتعاون مع المجتمع الدولي ومستعدون لتقديم وتوفير كل ما يتطلبه ذلك منا.‬

 أما أنتم فليس لديكم ما تخسرونه بعد أن خسرتم كل شيء، فلجأتم للتصعيد وبذيء القول وفُحش الكلام، وذلك طبيعة كل مهزوم مارق.. ماذا لديكم لتبرئوا به ساحتكم أمام المجتمع الدولي والرأي العام الخليجي والعربي والعالمي، غير الكذب والخداع والالتفاف على الحقائق وإلصاق التهم بالآخرين، وهذه أكبر جريمة دينية وإنسانية أن ترمي أخاك بجُرم ارتكبته أنت ولم يفعله هو!.‬

أنتم من تُفَرّخون الإرهاب ومن تمولونه وتؤوونه وتدعمونه دولاً وأفراداً ومؤسسات ومتمردين وخارجين عن القانون، والشواهد كثيرة والأدلة متوفرة، فلا تناموا قريري العين بعد الآن، لأن يوم الحساب آتٍ لا محالة والتاريخ يسجل ولا يرحم وإن غداً لناظره قريب.‬

فشلت دول الحصار، وكسبت قطر الرهان، ولم يبق لها غير التهديد بمزيد من العقوبات للشعب القطري، ولم يُدركوا بعد أن سلاح العقوبات قد أثبت فشله ليس مع قطر بل هناك أمثلة عديدة لعل أبرزها حصار الولايات المتحدة الأمريكية لجزيرة كوبا لأكثر من 50 سنة، لتأتي في أواخر عهد أوباما بجبروتها وهيبتها، آسفة معتذرة لهافانا، وتُعيد كامل علاقاتها معها.‬

قد تحدث خلافات سياسية أو اقتصادية بين الدول، لكن تتم معالجتها بالحكمة والحوار الهادف، وليس بلغة التهديد وشيطنة الآخرين ومحاولة ابتزازهم والوصاية عليهم، ونهب أموالهم، وهو ما لا تقبله وترضاه قطر و»الميدان بيننا ياحميدان» أي ميدان وملعب يختاره مروجو الفتنة وموقدو نارها، حاربهم الله، وكفى الأمة شرهم، وهم يتلذذون بتوتير المنطقة وهتك نسيجها الإجتماعي.‬

هل ما تقومون به هو ما كان ينادي به الآباء والأجداد المؤسسون لمجلس التعاون من وحدة المصير وتعضيد العمل المشترك وحماية الأرض والعرض؟‬

لماذا انحرفتم عن السبيل، بسبب أوهام ومغريات دنيوية زائلة وطموح سياسي ديكتاتوري، وأنتم تعلمون مصير الديكتاتوريات في المنطقة والعالم، مهما طال حكمها وقويت سطوتها.‬

اتركوا قطر وشأنها وبلا تهديد وأكاذيب ولعب عيال، فقد افتضح أمركم وخاب سعيكم، وظهر الحق، فحصدتم الخيبة وسوء الأعمال، بعزلة شعبية داخلية وعزلة واستهجان دولي خارجي.‬

ارفعوا أيديكم عن قطر حتى لا تُلدَغُوا من الجُحر مرة أخرى، فقد جربتموها كثيراً من قبل، عليكم بدولكم لعلها تجد من يبيض وجهها، وانتبهوا إلى شعوبكم لعلها تجد من يرفع الظلم وضنك العيش عنها.‬

 ونصيحة مني إليكم، لا تكتبوا بياناتكم بعد منتصف الليل، فلربما تكونون في هذه الساعة المتأخرة من الليل في حالة عدم وعي واتزان، لا تكتبوها وأنتم في حالة غضب وانفعال، فتندموا لاحقاً على ما تكتبونه، بعد أن تصدموا بموقف قطري عاقل ومسؤول.‬

 نقولها بصراحة إذا أردتم أن تتغلبوا على قطر في السياسة والاقتصاد والأخلاق وبعد النظر، وليس في ميدان الخيانة والتدليس والتآمر، فاهزموا حكمة قيادتها وجسارة شعبها وصلابة مواقفها وثباتها على مبادئها.. اهزموا إن استطعتم حضارتها وتراثها وماضيها التليد الذي يفيض بالبطولات والتضحيات، لكن هيهات وهيهات لكم ذلك، وثقوا تماماً في أن «عين قطر»، وضوح رؤيتها وقوة بصيرتها، ستنتصر على «مخرزكم»، مهما لوثتموه بسموم الحقد والمؤامرات الرخيصة. ‬

أرواحنا ونفوسنا وأقلامنا نمهرها رخيصة فداءً لقطر وللأمير ولشعب قطر الكريم، ولا نامت أعين الجبناء.‬


editor@raya.com

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .