أثناء الزيارة الناجحة لسمو الأمير المفدى، حفظه الله، للجمهورية الألمانية، الأسبوع الماضي، والذي رافقه وفد اقتصادي قطري كبير مكون من أكثر من 400 مشارك، يمثل الشركات الكبرى الحيوية في الدولة، والقطاعات الاقتصادية الحكومية وشركات القطاع الخاص، التقى سموه بأعضاء الحكومة الألمانية ورؤساء الشركات العاملة المختلفة في الاقتصاد الألماني.

وعلى هامش هذه الزيارة الاقتصادية السياسية الاستثمارية، أعلن سمو الأمير المفدى، عن مشاركة ومساهمة دولة قطر، بضخ عشرة مليارات يورو في الاقتصاد الألماني المتنامي، على مدى الخمس سنوات القادمة.

وأيضاً على هامش هذه الزيارة الناجحة للجمهورية الألمانية، عُقد أعمال منتدى قطر وألمانيا للأعمال والاستثمار الذي عقد تحت رعاية أمير البلاد المفدى وبحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ونائب الرئيس الألماني والحاكم الإداري لمدينة برلين، والذي أثمر عن توقيع عدة اتفاقيات تجارية واستثمارية ثنائية مشتركة بين البلدين.

كما تم التوقيع على تكوين وإنشاء رابطة الجمعية القطرية الألمانية لرجال الأعمال.

هذه الشراكة الهامة بين قطر وألمانيا مطلوب تفعيلها لاستغلال الفرص الواعدة في الدولتين وتطوير هذه الشراكة بصورة مضطردة، لتنمية الاقتصاد وازدهاره في كلا الدولتين.

 

 

ah.alsulaiti@yahoo.com