أنا أدعو سعادة وزيرة الصحة العامة، إلى المرور أثناء الدوام الرسمي، على مواقف سيارات مستشفى الأمل والقريب منه مستشفى القلب، لترى معاناة المرضى والزوار والمترددين على هذين المستشفيين.!

مواقف السيارات الموجودة والمحدودة، في هذه الساحات حول مستشفى القلب ومستشفى الأمل تم تسويرها ووضع الحواجز الإلكترونية على أبوابها وتحويلها إلى مواقف خاصة للعاملين والموظفين والممرضين والأطباء في هذه المستشفيات..

في هذه الحالة، ماذا بقي من ساحات إن وجدت، لمواقف سيارات المرضى والزوار والمترددين، الذين يعدون بالآلاف طوال اليوم لهذين المستشفيين..؟!

حتى ساحة مواقف سيارات مدينة حمد الطبية، خلف مستشفى القلب والتي تبعد مئتي متر تقريباً منه، أصبح الحصول على موقف للسيارة معاناة ومشقة.

أرجو من وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية تدارك وتدارس هذا الأمر لإيجاد حل سريع حتى لا يتفاقم الوضع مستقبلاً.
  
 
ah.alsulaiti@yahoo.com