تلقيت عدة رسائل من القرّاء الكرام، تؤيّد وتُعقّب على مقالي يوم أمس الأول الاثنين، بشأن غياب بعض فعاليات وبرامج إجازة عيد الأضحى المبارك، والمخصصة للفئات الاجتماعية غير الأطفال فقط.

وقد أبدت القارئة سبيكة الشيخ في رسالتها بأن بلادنا قطر لم تقصر في إيجاد وتوفير برامج ترفيهية ومولات ومجمعات تجارية راقية وفعاليات للأطفال، ونست المراهقين والشباب والكبار، صحيح أن الطقس لا يساعد في إقامة ملاهـ كبيرة أو فعاليات خلال فترة الصيف، لكن يمكن إقامتها من خلال فصل الشتاء أو في قاعات احتفالية كبيرة.

نحن في شوق كما تقول القارئة، لحديقة الحيوان المغلقة للتعديلات والصيانة منذ سنوات، وبوجودها مع بعض الفعاليات الأخرى سيكون لها شأن في إضافة معلم جميل من المعالم السياحية في البلاد.

وفي رسالة من القارئ (أبو صالح) قال فيها: إن فعاليات العيد غير متوفرة في كل المجمعات. فهي في بعض المجمعات فقط وفي كتارا حيث الفعاليات هناك ممتازة ونشكر القائمين عليها. ويفترض أن تكون الفعاليات في جميع المجمعات والمولات وأن تكون للصغار والكبار وليس للصغار فقط..
  

 
ah.alsulaiti@yahoo.com