غادرت العديد من الأسر والعائلات القطرية البلاد، قبيل حلول عيد الأضحى المبارك، لقضاء أيام معدودة في الخارج.

وكنت أتمنى، أن تقوم الدوائر المعنية، والمراكز البحثية في قطر، بدراسة وبحث أسباب سفر المواطنين شبه الجماعي إلى دول شتى طوال مواسم الإجازات، وإنفاق عشرات وربما مئات الآلاف من الريالات هناك..!

هناك شبه غياب لبرامج وفعاليات وأنشطة إجازة أيام عيد الأضحى المبارك، صحيح أن هناك فعاليات موجودة بسوق واقف وسوق الوكرة القديم، لكنها خُصّصت على ما يبدو للأطفال فقط، دون الفئات الاجتماعية الأخرى، وهذه جهود يُشكر عليها من قام بتنظيمها والإشراف عليها.

ما هو دور الشركات والمؤسسات الكبرى العاملة في قطر في استثمار مثل هذه المواسم للترفيه والترويح عن موظفيها وعائلاتهم، على سبيل المثال..؟!

الهيئة العامة للسياحة عليها دور في توفير واقتراح الأماكن والأدوات والفعاليات التي تقام عليها في مثل هذه المناسبات طوال العام..

  
ah.alsulaiti@yahoo.com