جهود واضحة تبذل بين الحين والآخر من قبل هيئة أشغال تعكس مدى الجدية والالتزام في القيام بالأعمال اللازمة من إنشاءات وتطور وإنجازات، ففي خلال فترة وجيزة استطاعت أن تزيد من ثقة الجمهور اتجاهها من خلال الانتهاء من عدد ليس بقليل من الطرق والمشاريع وافتتاح المزيد من الشوارع الرئيسية، ما يؤكد على وجود حالة من الإصرار والعزيمة على إنجاز المشاريع المختلفة المسؤولة عنها هذه الهيئة.

ففي فترة الصيف تم الانتهاء من عدد من المشاريع في عدد من مناطق الدولة المختلفة سواء الداخلية أو المناطق الخارجية، ولكن رغم كل هذه الخطوات الإيجابية التي تحققها الهيئة ما زال هناك حالة من الترقب والحذر مع بدء العام الدراسي الجديد والعودة إلى المدارس والجامعات، بسبب حالات الاختناق المروري نتيجة بعض أعمال أشغال والتحويلات المرورية التي تمثل العنصر الرئيسي في الازدحامات على كافة المحاور.

فهل سنشهد خلال العام الدراسي الجديد عدداً من الشوارع الرئيسية والحيوية دون تحويلات مرورية أو أعمال حفر قد تعرقل حركة السير، خاصة ناحية المدارس الحكومية والخاصة حيث هناك مجموعة من مشاريع البنية التحتية والصرف ما زالت مفتوحة أمام المدارس مباشرة ما يُسفر عن خلق حالة من الارتباك المروري أثناء أوقات الذروة وخلال دخول وخروج الطلبة إلى المدارس.

ونتمنى أن تستكمل إنجازات أشغال مع الموسم الجديد بوضع لوحات إلكترونية كبيرة توضّح اسم المشروع والمقاول وتاريخ بدء المشروع والتوقيت الزمني للانتهاء منه، ولو على شكل مراحل المشروع ما يزيد من مسؤولية المقاول بالانتهاء من أعمال المشروع في الأوقات المحدّدة دون تأخير، فضلاً عن ضرورة قيام أشغال بتوضيح أعمال المشاريع التي سوف تنتهي قبل انطلاق العام الدراسي.
  

belaebwan_2022@hotmail.com