الدوحة - الراية : استضاف جاليري متاحف قطر الرواق، أمس، سعادة هانز أودو موزيل السفير الألماني في قطر، الذي ألقى محاضرة، بحضور أكثر من 35 دبلوماسيًا قطريًا شابًا من المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية القطرية، أعقبها جلسة أجاب خلالها سعادة السفير عن أسئلة الدبلوماسيين.

وخلال المحاضرة، تناول سعادة السفير جُملةً من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين قطر وألمانيا، وفي مقدمتها العلاقات الاقتصادية والثقافية والرياضية، مسلطًا الضوء على متانة العلاقات بين البلدين الصديقين.

جاءت المحاضرة ضمن فعاليات برنامج العام الثقافي قطر - ألمانيا 2017، الذي يُقام تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر، بالتعاون بين متاحف قطر ومجموعة فولكسفاجن ومعهد جوته في منطقة الخليج والسفارة الألمانية في الدوحة والسفارة القطرية في ألمانيا، بهدف تعزيز التفاهم المشترك وتبادل الفنون والثقافة والتراث والرياضة بين قطر وألمانيا.

وقال سعادة هانز أودو موزيل السفير الألماني لدى قطر: يسرّني أن ألتقي بدبلوماسيي قطر المستقبليين بين أروقة معرض «التصميم الألماني - عنوان الإبداع»، فهذا المعرض البديع له علاقة كبيرة بالدبلوماسية الحديثة، كلاهما يُسهم في صياغة الحاضر ويمهّد الطريق نحو المستقبل، مضيفاً: آمل أن يؤدّي هذا التلاقي بين الثقافة والدبلوماسية إلى تعزيز العلاقات الثقافية والدبلوماسية بين قطر وألمانيا».

بدأت الفعالية بالتجوّل في معرض «التصميم الألماني - عنوان الإبداع» أحد أبرز فعاليات العام الثقافي المُقام حاليًا بالتعاون مع مجموعة فولكسفاجن في جاليري متاحف قطر الرواق.

ويضم المعرض روائع فنيّة لتصميمات متنوعة تُعرَض للمرة الأولى في المنطقة، وتشمل التصميمات مجالات مختلفة كالعمارة والجرافيك والمنتجات والسيارات وصيحات الموضة والأثاث، كما يلقي المعرض الضوء على القيمة الفنية المرتبطة بمسيرة تطوّر فن التصميم وأهميته الثقافية، عبر تسليط الضوء على عدد من التصميمات التي ظهرت في ألمانيا أو التي أبدعها فنانون ألمانيون حول العالم منذ عام 1945.

ويشتمل المعرض على أكثر من 400 عمل فني من بينها عدد من الدراسات ونماذج التصميم الأوليّة التي لم يُكشَف عنها للجمهور من قبل، وينقسم المعرض إلى خمس قاعات تُسلّط الضوء على أهم الفترات التي مرّ بها مجال التصميم بعد الحرب، كما تعرض تصميمات أبدعها أكثر من 30 مصممًا وكان لها تأثير في تاريخ فن التصميم في ألمانيا والعالم بأسره، وحقق المعرض منذ انطلاقته إقبالًا كبيرًا وجذب أعداداً كبيرة من جميع أفراد المجتمع.