ألقت الشرطة الهندية القبض على شخصين لتورطهما في واحدة من أكبر عمليات سرقة النفط في تاريخ الهند الحديث، وذكرت صحيفة هندوستان تايمز أن المتهميْن وهما راجبوروهيت 42 عاماً، وابن أخيه جوتام سيتنج 28 عاماً، قاما بسرقة من 15 إلى 50 ألف لتر من النفط الخام يومياً، من حقل مانجالا في منطقة بارمر بولاية راجستان، على بعد 125 كم من الحدود الباكستانية، أكبر حقول البترول البرية في الهند، وفي عام 2012، بدأت أكثر من 30 شاحنة ناقلة للنفط، بتفريغ ما فيها في مواقع غير المحدّدة لها وعلى مدار 5 سنوات و6 أشهر، حتى وصل حجم النفط المسروق من حقل مانجالا إلى 50 مليون لتر.

وذكرت الصحيفة أن جوتام اشترى قطعة أرض في منطقة بارمر بعد تقسيم عائد السرقة مع إخوته، وأقام منشأة لتخزين النفط، وحصل على ترخيص بتخزين 45 طناً من الزيت، وعلى مدار 5 سنوات تعاون جوتام مع تجّار من ولاية الكجرات لتجارة النفط الذي يسرقه من حقل مانجالا بالتعاون مع سائقي الشاحنات، ومعاونة شركات النقل أيضاً، وبعد نجاح تجارة المتهمين استطاعا شراء اثنين من ناقلات النفط واستخدامهما في التجارة في ولاية الكجرات.