بسكويت الشوكولاته الحلوى المفضلة للملكة وتحب تناوله في العشاء

استثناء خاص هذا العام لخطيبة الأمير هاري لحضور الاحتفالات

لندن - هاف بوست عربي: لا تُحبُ العائلة الملكية شيئاً أكثر من اتباع التقاليد، فلديهم تقاليد لمختلف الاحتفالات مثل الولادة، والزيجات، وأي مناسبة تَحدُث بينهم، وضمن ذلك عيد الميلاد، ولكن كيف يحتفل أفراد العائلة الملكية بتلك المناسبات؟، هل يتنازلون عن القواعد الصارمة ويغرقون في حلوى الشوكولاته والمأكولات الشهية.

موقع ELLE، رصد أبرز التقاليد الرسمية التي تميّز احتفالات العائلة الملكية البريطانية بأعياد الميلاد وهذه هي التفاصيل.    

بطاقات أعياد الميلاد

الملكة إليزابيث والأمير فيليب يُرسلان معاً نحو 850 بطاقة أعياد ميلاد موقَّعة بخطيهما، وتتّسم كل بطاقة بطابع خاص بها، مثل تلك الخاصة بالأمير تشارلز وكاميلا دوقة كورنوال، والتي أرسلاها عام 2016.

الملكة تتسوّق

في حين أنَّ الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 91 عاماً، تَتَلقى -على الأرجح- مساعدةً في شراء الهدايا لأحبائها، ذُكِر سابقاً أنَّها استمتعت بوقتها في التسوق لأعياد الميلاد بنفسها، ولكون الملكة تُريد الأفضل لعائلتها، فإنها تتوجه لمتجر هارودز، ولهذا يبقى مفتوحاً بعد ساعات عمله الرسمية، فقط من أجل الملكة؛ حتى تستطيع التسوق في وقت فراغها.

هدايا العاملين بالقصر

في وقتٍ مبكرٍ من العام، يُخَيَّر كل العاملين في قصر باكنجهام بين الحصول على قسيمة هدايا أو قسيمة لشراء كتب كهديتهم السنوية لأعياد الميلاد من الملكة إليزابيث والأمير فيليب، ولكي يتأهل العاملون بالقصر للحصول على الهدية، يجب أن يكونوا قد أمضوا عاماً في خدمة العائلة الملكية، وتزيد قيمة قسيمتهم حسب الأقدمية. فيتلقى العاملون الجدد قسيمة شراء بقيمة 28 جنيهاً إسترلينياً، وتزيد تلك القيمة على أساسٍ سنوي لتبلغ بحد أقصى 35 جنيهاً إسترلينياً، وفي الأسبوع الذي يسبق أعياد الميلاد، تُعطِي الملكة كل أفراد أطقم الخدم هداياهم في أحد أجنحة القصر الرئيسية، بعدما يُلقي رئيس الخدم تقريره السنوي عن أدائهم خلال العام.

منزل ساندرينجهام

تقصد العائلة الملكية عادةً منزل ساندرينجهام الملكي في مقاطعة نورفك الإنجليزية؛ للاحتفال بأعياد الميلاد بدلاً من قصر باكنجهام. تمتلك العائلة هذا الملاذ الريفي منذ عام 1862، وهو بمثابة ملجأ في الشتاء، حيث يقبع المنزل وسط 24 هكتاراً (240 ألف متر مكعب) من الحدائق.

عربة قطار بأكملها

لدى الملكة إليزابيث قطار ملكي خاص، لكنَّها تفضل السفر إلى مقاطعة ساندرينجهام قبل أعياد الميلاد مثلها مثل أي شخص، مستخدمةً القطار العام، فهي تستأجر في الواقع عربةً بأكملها على متن قطار عام، يتوجه إلى ميناء كينجز لين؛ لتسافر هي والأمير فيليب وأفراد الخدم الذين يتعاملون معهما مباشرةً إلى نورفك قبل نحو أسبوع من أعياد الميلاد.

ويُعطَى كل أفراد العائلة الملكية الذين يُدعَون لقضاء فترة أعياد الميلاد مع الملكة والأمير فيليب أوقاتاً محددة ليصلوا فيها للمنزل عشية أعياد الميلاد، وتحصل كل مجموعة على وقتٍ مختلف للوصول وفقاً لمركزها في العائلة؛ إذ يصل الأفراد الأدنى مرتبةً أولاً، بينما يصل أعلاهم شأناً آخراً، كالأمير تشارلز ودوق ودوقة كمبردج على سبيل المثال.

استثناء خاص لخطيبة هاري

الأشخاص الذين يكونون في علاقةٍ عاطفية مع أفراد العائلة الملكية، لا يُدعَون إلى قضاء عطلة أعياد الميلاد مع العائلة في ساندرينجهام، فيما عدا ميجان ماركل، التي دُعِيَت، في تغيير للبروتوكول الملكي لقضاء أعياد الميلاد هذا العام، بعد إعلان خطبتها على الأمير هاري في نوفمبر الماضي، وينصّ العرف على دعوة المتزوجين فقط لقضاء العطلة، وعادةً ما تلتزم العائلة الملكية بذلك العرف، فكيت ميدلتون لم يُسمح لها بحضور احتفالات العائلة الملكية إلا بعد الزواج بالأمير ويليام عام 2011، وكذلك الأمر بالنسبة لمايك تيندال شريك حياة الأميرة زارا فيليبس قبل أن يتزوجا. لكن، يُعتقد أنَّ الأمير هاري طلب من جدته القيام باستثناء هذا العام؛ لأنَّ عائلة ميجان بعيدة للغاية. وقال ريتشارد فيتزويليامز، المعلق المختص بشؤون العائلة الملكية: الآن هما مخطوبان، وقريباً ستصبح ميجان فرداً رفيع المستوى في العائلة الملكية، ومن الضروري أن تشعر بأنَّها جزءٌ لا يتجزأ من العائلة في أسرع وقتٍ ممكن.

مباراة كرة قدم سنوية

جرت العادة بأن يلعب الأميران مع أشخاصٍ محليين وعاملين بمنزل ساندرينجهام في فريقين متنافسين خلال مباراة كرة قدم عشية أعياد الميلاد. وعادةً ما يرتديان جوارب فِرقهما الرياضية المفضلة؛ إذ يشجع ويليام آستون فيلا، فيما يساند هاري فريق آرسنال.

عَشاء رابطة العنق السوداء

وفقاً لصحيفة التلجراف البريطانية، فعشاء ليلة أعياد الميلاد هو مسألة رسمية نسبياً، حيث يرتدي الرجال بذلات ذات رابطات عنق سوداء، وترتدي السيدات فساتين وحُلياً باهظة الثمن وتيجاناً.

الديك الرومي

تتناول العائلة الملكية الديك الرومي في عشاء أعياد الميلاد مثلها مثل أي أسرة، إلا أنَّ الاختلاف الوحيد هو أنَّ الديك الرومي المقدَّم للعائلة الملكية يطهوه طاهٍ محترف، وتُقدم إلى جانبه أطعمة مثل الكركند، ويقول الطاهي الملكي السابق دارين ماكجريدي: بعد العودة من الكنيسة، يتناولون غداءً كبيراً، يتضمن السلطة والقريدس، أو الكركند وديكاً روميّاً مشويّاً، وكل الأطباق الجانبية التقليدية؛ مثل: الجزر الأبيض، والجزر، وكرنب بروكسل الصغير، والحلوى وتماشياً مع كل وجبة أخرى تأكلها الملكة طوال العام، فقائمة الطعام ليوم أعياد الميلاد تُكتب باللغة الفرنسية.

رسالة أعياد الميلاد الملكية

رغم حقيقة أنَّ خطاب الملكة في أعياد الميلاد يُبَث ببريطانيا في الساعة الثالثة عصراً يوم 25 ديسمبر من كل عام، فإنَّ الملكة في الواقع تسجل الخطاب مسبقاً بغرفة الاستقبال البيضاء، أو أي من الغرف الكبرى بقصر باكنجهام قبل أعياد الميلاد ببضعة أيام، ويجلس كل أفراد العائلة الملكية لمشاهدة خطاب الملكة عندما يُبَث.

عشاء العائلة الملكية

يضم بوفيه عشاء العائلة الملكية يوم أعياد الميلاد ما بين 15 و20 صنفاً مختلفاً، وقال الطاهي الملكي السابق دارين ماكجريدي إنَّ العشاء دائماً ما يكون بوفيهاً، ويوجد الطهاة عند المائدة للتقديم. وقبل بدء البوفيه مباشرةً، يذهب كبير الطهاة الموجود بالخدمة ذلك اليوم إلى غرفة الطعام، ويقطع الأضلع المشوية أو الديك الرومي وتحتفل العائلة بتناول كعك بالفاكهة والشوكولاته.

ويُعرف عن الملكة إليزابيث حبها الشديد لبسكويت الشوكولاته، فقد كشف ماكجريدي، الذي سبق له أن عمل لدى الأميرة ديانا والأميرين وليام وهاري عن واحد من أصناف الحلويات المفضلة للملكة إليزابيث: كعكة بسكويت الشوكولاته، ووفقاً للطاهي الملكي السابق، فإن الملكة عادةً ما تتناول قطعة واحدة من الكعكات العديدة التي تُعد لها، ولكن بالنسبة لهذه التحفة، فالأمر يختلف.