أنقرة - رويترز: تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس بتعزيز كفاءة الحكومة عند البدء في تطبيق نظام الرئاسة التنفيذية الأسبوع المقبل، وقال إن مجلس الوزراء الجديد سيتضمن وزراء من خارج حزب العدالة والتنمية الحاكم. وتنتقل تركيا إلى النظام الرئاسي الاثنين القادم عندما يؤدي أردوغان اليمين لولاية رئاسية من خمس سنوات بعد فوزه في الانتخابات التي جرت يوم 24 يونيو. وقال أردوغان لمسؤولين في الحزب في أول خطاب رئيسي يلقيه منذ الانتخابات «نعمل على زيادة فاعلية أجهزة الدولة وجعلها أكثر كفاءة من خلال دمج المؤسسات التي تقوم بمهام متشابهة وحل المؤسسات غير الفاعلة».

وقال أردوغان «نعمل على تشكيل حكومة تضم وزراء من خارج الحزب». وأضاف أن ذلك سيتيح لهم «فرصة النظر للأمور بموضوعية أكبر». ومن المقرر أن يعلن أردوغان الحكومة الجديدة مساء الاثنين. وقال مصطفى إليتاش المسؤول الكبير في حزب العدالة والتنمية للصحفيين إنه يعتقد أن وزيراً أو وزيرين قد يتم اختيارهما من بين نواب البرلمان لكن الحكومة ستتألف بالأساس من أشخاص من خارج المجلس وقد تشمل وزراء سابقين. وسيؤدي أردوغان اليمين في البرلمان في التاسع من يوليو قبل مراسم تقام في قصر الرئاسة، وهو ما سيكون إيذاناً ببدء العمل بنظام الرئاسة التنفيذية ليحل محل النظام البرلماني الذي كان يضع أغلب السلطات في يد رئيس الوزراء والحكومة.