اكتشف علماء معهد غرفان للبحوث الطبية في أستراليا «عضوا صغيرا» جديدا في جسم الإنسان، مسؤولا عن استجابة النظام المناعي في حال العدوى المتكررة، ويفيد موقع Science Alert، بأن العلماء اكتشفوا هذا العضو الجديد فوق عقدة لمفاوية عند الفئران، بمساعدة مجهر ليزري ثنائي الفوتونات، يسمح بالحصول على صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد للأنسجة، ولاحقا اكتشف مثل هذا العضو في جسم الإنسان أيضا.

ووجد العلماء تراكم خلايا الذاكرة B في العضو الجديد الذي سموه «المركز التكاثري تحت المحفظة»، التي تساعد النظام المناعي في «تذكر» العدوى والقضاء عليها، وكان العلماء على علم بوجود مثل هذه الخلايا، ولكنهم لم يعرفوا مكانها، والآن تم ذلك لأول مرة.