بقلم /  أسيرة الوجدان :

 رمتك السنون أمامي

فانسكبت نبع اشتياقي

ببوحك تجلى الهموم

تداوي لغوب الفؤاد

أنا لك الصدر الحنون

تلقاني دوم حواليك