شهدت رياضة ركوب الأمواج حادثًا مروعًا، عندما فشل البريطاني إندرو كوتون في السيطرة على موجة عملاقة خلال المنافسات، التي استضافتها مدينة نازاري البرتغالية.

وفشل كوتون في السيطرة على الموجة التي وصل ارتفاعها إلى 15 متراً، لتسقط عليه، وتقذفه بشكل مروّع لمسافة كبيرة.

وتم نقل كوتون على الفور إلى المشفى، ليتبين لاحقا أنه أصيب بكسر في عموده الفقري.

وحصل الحادث عندما كان عشاق رياضة ركوب الأمواج يحتفلون بعودة البرتغالي غاريث ماكنامارا إلى هذه الرياضة، وهو صاحب الرقم القياسي بركوبه لموجة بلغت 23.77 مترا عام 2011.