سان فرانسيسكو ـ د ب أ: كشفت دراسة أجريت في جامعة بينجهامتون في ولاية نيويورك الأمريكية عن أنه من الممكن استخدام الألياف الدقيقة مثل خيوط العنكبوت في تحسين جودة الميكروفونات المستخدمة في الهواتف المحمولة وأجهزة مساعدة الصم وضعاف السمع، ونشر الباحثان رون مايلز وجيان تشو مؤخرا دراسة تحت عنوان «استشعار التذبذبات في تيار الهواء بوساطة خيوط العنكبوت» وتهدف الدراسة لتصنيع نوعية أفضل من الميكروفونات المستخدمة في أجهزة مساعدة ضعاف السمع مقارنة الميكروفونات التي تعمل بأنظمة الضغط التقليدية، ويوضح الباحث مايلز فكرة الدراسة قائلاً «نحن نستخدم طبلة الأذن التي تلتقط اتجاه الصوت اعتمادا على الضغط، في حين أن معظم الحشرات تسمع في الحقيقة اعتمادا على شعرها» بمعنى أن خيوط العنكبوت يمكنها التقاط سرعة الهواء بدلا من ضغط الهواء.