أنقرة - قنا ووكالات:

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستتسلم منظومة الدفاع الصاروخية الروسية "اس 400" قريباً، بعد أن تم الاتفاق مع روسيا بهذا الشأن. وقال أردوغان، في كلمة له أمس، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا يمكنها فرض إملاءات على تركيا. كما انتقد ما أسماه ازدواجية المعايير في مكافحة الإرهاب عندما يتعلق الأمر بتركيا، قائلاً "ليس في تركيا أي مشكلة تبرر الهجمات الإرهابية الموجهة ضدها في الداخل والخارج والرياء الذي تواجهه في الساحة الدولية وصورة الأزمة التي يحاولون خلقها للاقتصاد التركي." وتؤكد تركيا وروسيا إبرام الاتفاق بشأن هذه الأسلحة وتقول أنقرة إنها ستحصل على المنظومة التي تضاهي صواريخ باتريوت الأمريكية العام المقبل. أما واشنطن فترى أن حيازة صواريخ اس-400 تطرح من جهة مشكلة مواءمتها مع أنظمة الحلف الأطلسي الذي تنتمي إليه تركيا ومن جهة ثانية حماية الأسرار التكنولوجية لطائرة إف-35 الأمريكية التي يفترض أنها قادرة على الإفلات من منظومة اس-400 وترغب تركيا في الحصول عليها. وأضاف أردوغان أن تركيا "تحتاج كذلك إلى إف 35. هل سيسلمونها لنا أم لن يسلموها (..) لا أعرف. إذا سلموها سيبرهنون أنهم يفون بالتزاماتهم". وبخصوص التقلبات في سعر صرف "الليرة"، قال الرئيس التركي إن التقلبات في أسعار الصرف هي عملية موجهة ضد بلاده وإن "الذين فشلوا في تحقيق أهدافهم بواسطة التنظيمات الإرهابية وعصابات الخيانة الموجودة في الداخل يلجؤون اليوم إلى سلاح الاقتصاد". وفي سياق ذي صلة، أصدرت الرئاسة التركية قراراً يقضي بخفض الضريبة على الودائع بالليرة التركية وزيادتها على الودائع بالعملات الأجنبية. ونص القرار على خفض الضريبة على الودائع بالليرة التركية وتصفيرها على الودائع التي يتجاوز أجلها السنة، وزيادة الضريبة على الودائع بالعملات الأجنبية وخصم 20 في المئة على الحسابات التي يصل أجلها 6 شهور.