يقول صاحب هذه المشكلة

منذ سنوات قليلة أصبحت نفسي سيئة جداً.. وأصبح أقل مجهود يتعبني.. بمعنى أتعب كثيراً.. لدرجة أنني أصبحت أشعر بضيق في التنفس سواء أثناء المشي بضع دقائق أو عند صعود السلم أو النزول منه.. ولا بد أن أتوقف حتى أستعيد أنفاسي.. أتعب كثيراً.. وأقل مجهود يتعبني.. رغم أنني مازلت شاباً لا أتجاوز الثلاثين من عمري.. فأنا متردد بالذهاب إلى الطبيب.. وأحياناً أنتظر الوقت المناسب للذهاب إليه.. بماذا تفسرين حالتي..

>>> 

لصاحبة هذه المشكلة أقول:

سوء نفسيتك نتيجة لإجهادك النفسي.. التأثير متبادل بين النفس والجسد.. أنا لست طبيبة كي أشخص حالتك وأعطيك العلاج. كل ما أقوله لك أن تلك الأعراض تتطلب دون تردد إجراء فحوصات طبية تكشف ما تعاني منه.. تسويفك وترددك لمراجعة الطبيب ناتج عن خوفك.. لكن الخوف لن يبدل شيئاً.. وإنما قد تتفاقم حالتك فمؤشرات حالتك لن يعالجها الصبر ولا الوقت وإنما الطبيب المختص والمعالج.. فكن واعياً لأجل صحتك.