أمستردام - أ ف ب:

أعلن سفير الولايات المتحدة لدى هولندا أن الشخصين اللذين أصيبا بجروح إثر اعتداء بسكين نفذه أفغاني في محطة قطارات أمستردام الرئيسية هما مواطنان أمريكيان في وقت تحقق السلطات الهولندية في الاعتداء الذي تشتبه أنه إرهابي. وقال السفير بيت هويكسترا في بيان «نحن على علم بأن الضحيتين مواطنان أمريكيان وتم التواصل معهما ومع عائلتيهما». وعمت حالة من الهلع محطة القطارات الرئيسية في العاصمة الهولندية بعيد ظهر الجمعة عندما طعن رجل يحمل سكيناً اثنين من المارة قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتصيبه. وعرفت السلطات لاحقاً عن المهاجم على أنه أفغاني يبلغ من العمر 19 عاماً ولديه تصريح إقامة في ألمانيا. ويتم حالياً التحقيق مع المهاجم الذي يتلقى العلاج في المستشفى تحت حراسة من الشرطة في حين أكدت السلطات الهولندية أنها تتواصل مع الجانب الألماني للحصول على معلومات عنه.