بيروت - صابر الغراوي - موفد الراية:
واصل فريقا ناديي قطر والسد مسلسل تألقهما وانتصاراتهما في منافسات البطولة العربية لكرة الطاولة التي تقام في نادي غزير بالعاصمة اللبنانية بيروت في نسختها رقم 29، وذلك بعد تفوقهما أمس على فريقي القدس الفلسطيني وشباب الخروب الجزائري بنتيجة واحدة وهي 3/‏صفر.

وبهذه النتائج سجل ممثلا تنس الطاولة القطرية الانتصار الثاني لكل فريق على التوالي، وارتفع رصيد كل منهما إلى أربع نقاط في صدارة المجموعتين الثانية والرابعة، وبالتالي اقتربا كثيراً من تحقيق الهدف المرحلي وهو التأهل إلى الدور التالي ومواصلة الزحف نحو لقب البطولة. المباراة الأولى التي أقيمت ظهر أمس والتي جمعت بين السد وفريق شباب الخروب الجزائري تمكن خلالها الزعيم من تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة بعد المستويات المتميزة التي قدمها لاعبو السد المحترف الصيني شين هاو ووليد ناصر وأحمد مثني العولقي خلال مبارياتهم الثلاث.

وكانت البداية مع المحترف الصيني الذي حسم مواجهته مع بطل الجزائر صالح زياد بسهولة وبثلاثية نظيفة وبنتيجة أشواط 11-6 و11-2 و15-13، ثم كانت المباراة الثانية والتي خاضها بطلنا وليد ناصر أمام المحترف الفرنسي من أصل جزائري طاهر خلف وكانت هي الأصعب والأكثر حماساً، حيث بدأت بخسارة وليد ناصر لشوطين متتاليين في البداية وبنتيجة 6-11 و7-11، قبل أن ينتفض ويحقق الفوز في ثلاثة أشواط متتالية بنتيجة 11-8 و11-6 و11-9 ليفوز في النهاية بنتيجة 3/‏2.

وفي المواجهة الثالثة حسم أحمد مثنى العولقي المباراة لصالح الزعيم بعد تفوقه على الجزائري طارق عيكوسي بثلاثية نظيفة وبأشواط 11-4 و11-5 و11-3.

أما اللقاء الذي جمع بين نادي قطر ونادي القدس الفلسطيني فكان أكثر سهولة للملك الذي حسمه في توقيت زمني لم يصل إلى نصف ساعة بواقع أقل من عشر دقائق لكل مباراة.

في المواجهة الأولى تفوق المحترف الصيني جيانج كيشينج على الفلسطيني عمران يانس بثلاثية نظيفة وبأشواط 11-5 و11-2 و11-5، وبعدها تفوق بطلنا محمد عبد الوهاب على اللاعب الفلسطيني جلال يافاوي بنفس النتيجة وبأشواط 11-2 و11-4 و11-4 ، قبل أن ينهي أحمد خليل المهندي هذه المواجهة بفوز سهل أيضاً على الفلسطيني رامز أبو صيام بثلاثية نظيفة وبأشواط 11-4 و11-5 و11-5.
بهذه النتائج اقترب السد وقطر كثيراً من تحقيق هدف التأهل إلى الدور التالي بل وتصر المجموعتين الثانية والرابعة أيضاً.

وتتبقى للسد مباراتين في مجموعته الرابعة أمام فريقي اتحاد عين عوده المغربي وسنجل الرياضي الفلسطيني وفرصته كبيرة للفوز على هذين الفريقين باعتبار أن مستواهما أقل بكثير من مستوى فريقي شباب الخروب الجزائري والجيش الرياضي العراقي وكلاهما فاز عليه السد.

أما فريق قطر فعلى الرغم من أن فرصته هي الأكبر في مجموعته لاحتلال الصدارة أيضاً إلا أن مواجهته الأخيرة أمام نادي ألعاب دمنهور المصري والتي أقيمت في ساعة متأخرة من مساء أمس تبدو صعبة بعض الشيء بعد المستوى المتميز الذي ظهر به فريق دمنهور خلال منافسات البطولة حتى الآن وبالتالي فإن لاعبيه سيبحثون عن تحقيق مفاجأة أمام الملك القطراوي.