متابعة - رجائي فتحي:

تعقد اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للسباحة الدوحة 2018 للمجرى الطويل 50 مترا مؤتمرا صحفيا عالميا وذلك ظهر اليوم بفندق الشعلة للكشف عن كافة تفاصيل البطولة وكذلك التجهيزات القطرية المختلفة لاحتضان هذا الحدث العالمي الكبير للعام السابع على التوالي بمشاركة نخبة من أفضل السباحين والسباحات العالميين في البطولة. وسوف يحضر المؤتمر الصحفي خليل الجابر رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ورئيس اتحاد السباحة وطلال الدرويش مدير البطولة وأمين السر العام للاتحاد بالإضافة إلى المسؤولين في الاتحاد الدولي للسباحة الفينا وأيضا عدد من نجوم ونجمات السباحة العالمية.

وينتظر خلال هذا المؤتمر الذي اعتادت اللجنة المنظمة أن تقيمه سنويا قبل البطولة أن يكون الكشف عن كافة الأمور الخاصة بالبطولة من كافة النواحي سواء الرقمية الخاصة بالمشاركين والمشاركات وعدد الدول وأيضا أبرز المصنفين والمصنفات عالميا.

ويتوقع أن يكون المؤتمر ساخنا بالتصريحات المتميزة من جانب اللاعبين واللاعبات حيث ينتظر أن تكون المنافسة بينهم ساخنة جدا للفوز بالميداليات والحصول على المراكز الأولى في البطولة.

وعلى صعيد آخر أنهت اللجنة المنظمة كافة التجهيزات الخاصة بالمسبح الذي سوف تقام عليه المنافسات وهو مجمع حمد للرياضات المائية والذي ارتدى أبهى حلة له انتظارا لانطلاق هذا الحدث العالمي الكبير الذي يتوقع أن يكون واحدا من أهم الأحداث الرياضية نظرا لقيمة البطولة وكذلك السباحين والسباحات المشاركين فيها.

وتم تركيب كافة الأجهزة الخاصة بالمسبح من حيث الساعات وغيرها ليكون في أبهى صورة تؤكد على أنه واحد من أفضل المنشآت الرياضية المائية في العالم وليس في قطر فقط.

وأثنى المسؤولون عن الاتحاد الدولي الذين وصلوا إلى الدوحة على تلك التجهيزات مؤكدين أن هذا الأمر ليس بجديد على قطر التي اعتادت أن تنظم أكبر البطولات بأفضل صورة وبما يتواكب أيضا مع الطموحات القطرية في تنظيم عالمي لأي حدث يقام على أرضها.

وبدأ منذ يوم أمس توافد النجوم والنجمات العالميين على المسبح لأداء التدريبات والتعود على أجواء المنافسات داخل المسبح وذلك للجداول المعلنة من جانب اللجنة المنظمة للبطولة والتي تحرص أن توفر كل شيء للمشاركين في البطولة بما يلبي الطموحات القطرية في تنظيم مختلف البطولات.

وتحول مجمع حمد للرياضات المائية إلى خلية من النحل بوجود كل العاملين في اللجان المختلفة للبطولة للتواجد مع ضيوف الدوحة وإنهاء أي إجراءات خاصة بهم مثل البطاقات وأيضا المواصلات من المسبح إلى فندق الإقامة والعكس وأن تعمل كل هذه اللجان وبصورة متواصلة على مدار الساعة حتى موعد انتهاء البطولة يوم السبت المقبل بما يحقق النجاح المنشود من تنظيم هذه البطولة.

وسوف تكون كل الأعين مسلطة صوب الدوحة لكونها مقبلة على تنظيم بطولة العالم للألعاب المائية للعام 2023 وهي البطولة الأكبر على رزنامة الاتحاد الدولي ويشارك فيها كل نجوم العالم ليس في السباحة فقط ولكن في كل الألعاب المائية سباحة وغطسا وكرة ماء وباليها مائيا وغيرها من الرياضات التي سوف يتم التجهيز لها من الآن وقبل وقت كاف من موعد البطولة.

خليل الجابر: جاهزون لضربة البداية

عبر خليل الجابر رئيس اتحاد السباحة عن سعادته الكبيرة بالتجهيزات التي تمت حتى الآن وقال: كل شيء تم بصورة متميزة وبأعلى درجات الاحترافية من جانب اللجان العاملة في البطولة والتي اعتادت على مثل هذه الأمور من خلال تنظيم العديد من البطولات من قبل. وأضاف خليل الجابر: الجميع في اللجنة المنظمة للبطولة يعرف ما هو مطلوب منه ويقوم بتنفيذه بصورة احترافية وهو الأمر الذي نسعى له باستمرار من أجل أن يكون التنظيم وفق الطموحات القطرية والتي دائما لا ترضى عن الأفضل.

وأشار خليل الجابر إلى أن نسخة هذا العام تشهد مشاركة كبيرة من جانب الدول وكذلك السباحين والسباحات وقال: هذا الأمر لم يأت من فراغ بل نتيجة سنوات من العمل والنجاح حققنا خلالها ما هو مطلوب وفقا لأعلى المعايير العالمية.

منتخبنا يواصل استعداداته للبطولة

يواصل منتخبنا الوطني للسباحة تدريباته القوية وذلك بمجمع حمد للرياضات المائية وذلك في إطار الاستعدادات لخوض منافسات بطولة كأس العالم للسباحة فينا ٢٠١٨ والتي يسعى خلالها سباحو العنابي أن يحققوا أرقاما مميزة.

ويؤدي العنابي التدريبات بصورة قوية بعد العودة من جاكرتا والمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية.

وينتظر الجميع مشاركة قوية ومتميزة من جانب السباحين لاسيما أن المنافسة على الفوز بأي ميدالية ستكون بالأمر الصعب نظرا لوجود أفضل سباحي وسباحات العالم خلال البطولة وهو الأمر الذي يزيد من خبراتهم ويصقلها وهو الهدف الأساسي من مثل هذه المشاركات.

ويأمل جميع السباحين المشاركين في البطولة أن يكونوا على مستوى الحدث ويقدموا أفضل المستويات لهم في البطولة ومحطمين الأرقام الشخصية لهم وتسجيل أرقام جديدة.

تشاد وسارة في المقدمة

سوف تشهد بطولة هذا العام مشاركة السباح الجنوب إفريقي تشاد لو كلوس وكذلك السباحة السويدية سارة سيوستروم والاثنان قد نجحا خلال نسخة العام الماضي من الفوز بلقبي أفضل سباح وسباحة.

ووجود تشاد وسارة يمثل قوة كبيرة لمنافسات البطولة مع كاتينكا هوسوز وبقية السباحين والسباحات الذي ينتظر أن يكون الصراع بينهم قويا جدا من أجل الفوز بالميداليات والتواجد على منصة التتويج.