يبدأ اليوم العرض الأول للفيلم الذي أنتجته قناة الجزيرة الوثائقية «سنوات الشاذلي بن جديد» والذي يعرض على شاشتها اليوم في تمام العاشرة صباحاً، ويحكي الفيلم قصة سنوات الشاذلي بن جديد.

الفيلم الوثائقي عن الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، ينطلق من تاريخ الجزائر الحديث وثورة المليون شهيد، ثم العلاقة التي قامت بين الرئيسين السابقين أحمد بن بله وهواري بو مدين رفيقي السلاح اللذين فرّقتهما السلطة، وأوقعت العداء بينهما. ويركّز الفيلم على سيرة بن جديد منذ انضمامه إلى صفوف جيش التحرير أواخر الخمسينيات حتى توليه الحكم، ثم خروجه منه. ويركز الفيلم على حكم الشاذلي الذي بدأ بفترة رخاء عقبتها أزمات متتالية أدت إلى أحداث 5 أكتوبر 1988، الأحداث التي تغيّر على إثرها الحكم في الجزائر بفتح المجال السياسي الذي أعطى الضوء الأخضر لميلاد أحزاب سياسية جديدة، أبرزها الجبهة الإسلامية للإنقاذ. وصولاً إلى توقيف المسار الانتخابي عام 1992 واستقالة بن جديد من الحكم ودخول الجزائر في «حربها ضد الإرهاب» وفق التسمية التي أطلقتها السلطة نفسها على سنوات «العشرية السوداء».

ويأتي الفيلم ضمن سلسلة من الأفلام الجديدة التي تطرحها الجزيرة الوثائقية على شاشتها خلال شهر نوفمبر حيث ستقدّم الوثائقية (18) فيلماً جديداً.