أثارت البريطانية كارين إدواردز الجدل حول رحلاتها الطويلة وهي تحمل رضيعتها معها، ووفق «اندبندنت» البريطانية فإن المرأة التي أخذت إجازة من عملها وقررت التجوال عبر العالم مع زوجها، أثارت جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشرها صوراً لرحلاتها وبعضها خطير وهي تضع ابنتها على صدرها، وتدير كارين مدونة بعنوان (أم مجنونة بالترحال) منذ عام 2015 وتنشر صورها مع ابنتها، وتقدم نصائح للمسافرين والآباء والأمهات من أجل رحلات «آمنة» مع أولادهم، وقالت «لقد تناقشت مع زوجي قبل البدء في السفر، ثم قررنا ربما يمكننا جلب الطفل معنا كان قراراً فورياً».

وتشاورت المرأة مع أحد الأطباء عن سفر الرضيعة، وقال لها الطبيب إن هذا جيد للطفلة لأنه يوفر فرصة أكبر من أجل رضاعة طبيعية للطفلة، مع عدم توفر الرضاعة الصناعية في كل وقت وكل مكان. وتبلغ «إسمي» 17 شهراً وهو عدد البلدان التي زارتها الأم وزوجها، فقد زاروا العديد من البلدان، منها: تايلند وكمبوديا وجنوب إفريقيا وإسبانيا وكوبا، وينتظر الزوجان رحلتهما المقبلة التي ستكون إلى إيطاليا.