تعاون وثيق بين المؤسسة و الأوقاف .. القحطاني:

  • العلي: برامج ودورات متخصصة تحت شعار غزة رمز العزة
  • الكواري: هدفنا تفعيل روح المبادرة وترسيخ مكانة القدس
  • حجي: دعم كبير من المؤسسة للأنشطة والبرامج الثقافية

الدوحة- الراية:
اكد السيد عايض دبسان القحطاني نائب مدير عام المؤسسة رئيس المجلس التنفيذي  بمركز الشيخ عيد الثقافي أن أنشطة المركز قد شهدت هذا العام نقلة نوعية وتطوراً ملموساً من حيث الكم والكيف .
وأشاد القحطاني بهذا الجهد المبذول من الشباب المميزين من المواطنين القطريين الذين أخذوا على عاتقهم عجلة التقدم والتطوير المستمر والعمل الدؤوب ، فسافر عدد منهم إلى بعض دول الخليج للتعرف على الجديد لديهم والاستفادة من خبراتهم العملية والتربوية للبدء من حيث انتهى الآخرون مع إدخال عمليات التطوير والتحديث بما يناسب شبابنا القطريين .. كما شارك بعضهم في العديد من الدورات المهارية وتطوير الذات وغيرها لرفع الكفاءة وزيادة القدرات التربوية وكسب الخبرات العملية المتنوعة بما يعود بالنفع على الطلاب المشاركين والمنتسبين لعيد الثقافي . مشيرا أن هناك تعاونا وثيقا بين مؤسسة عيد ووزارة الأوقاف في البرامج الدعوية
وأشار القحطاني أن إدارة المركز ورؤساء الأقسام ، قد قاموا بعملية مراجعة شاملة للدورات والبرامج المنفذة والمطروحة وتم مناقشة جميع الدراسات والدورات والتصورات والأفكار والأطروحات المقدمة والجديدة ، مشيراً أن هذا دليل واضح على قيمة البرامج والدورات التي يقدمها المركز.
وأضاف القحطاني أن أنشطة مركز عيد الثقافي تتميز بالتخصص في طرح البرامج والدورات خلال أكثر من عقد من الزمان ، وهو ما أثمر عن هذه الثلة من الشباب القطريين المميزين المثقفين والذين هم قادة المركز اليوم وركن متين من الشباب الطموح في قطر الخير.
واكد المدير التنفيذي لعيد الثقافي جاسم عبدالله العلي أن إدارة المركز عمدت إلى التوسع في أنشطة وبرامج أقسام المركز الثلاثة القسم العلمي وقسم البرامج  التربوية والتوسع في البرامج العامة وتفعيلها بشكل جديد ، مشيراً أن برامج ودورات المركز تأتي جميعها تحت شعار " غزة رمز العزة " ، مشيرا أن مؤسسة عيد الخيرية تسير على نهج الحكومة القطرية التي تولي قضية غزة ونصرة أهلها الكثير من الأهمية .
وأكد  فهد بن جهام الكواري رئيس قسم البرامج التربوية أن برامج المركز الربيعية ستتناول ثلاثة برامج بالتعاون مع مدارس الفرقان الإعدادية والثانوية الخاصة ، والتي تأتي جميعها تحت شعار " غزة رمز العزة " وتهدف إلى غرس القضية الفلسطينية في نفوس الشباب ، وإعادة وتفعيل روح المبادرة في هذه القضية الإسلامية المهمة لغزة والمسلمين في أنحاء المعمورة ، وتوضيح مكانة القدس والمسجد الأقصى وأهميتهما لدى المسلمين ، والحديث عن قادة القدس ، وبيان من هم اليهود ، وغير ذلك من خلال البرامج المقدمة والدروس والاستضافات لمشايخ ودعاة يمتازون بسهولة الطرح وغزارة العلم .. وكذلك إقامة الدورات المتخصصة في التاريخ الإسلامي والتي تتناول الحديث عن فلسطين منذ النشأة وحتى عام 1948م ، وتاريخ فلسطين المعاصر من 1948 وحتى أحداث غزة مع بيان وتوضيح الكثير من الحقائق المهمة عن القضية الفلسطينية.
وقال الكواري ان هناك دروسا وندوات بعنوان مع غزة ، وقفات مع غزة ، حقيقة النصر في غزة ، كيف أنصر إخواني في غزة ، دور الفرد والأسرة والمجتمع في قضية غزة.
وأضاف الكواري أن هناك دورة مميزة يقدمها قسم البرامج التربوية ، وهي بعنوان دورة الهمة العالية وهي الدورة السادسة التي يقيمها المركز بالتعاون مع مركز عباد الرحمن لخدمة القرآن التابعين للمؤسسة ، والتي تستمر فعالياتها لمدة عشرة أيام ابتداءً من 24/يناير الحالي وتنتهي في أوائل فبراير ، وهي دورة متخصصة لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية ، تضم 6 حلقات ، يخصص لكل حلقة شيخ يعنى بالتلقين والحفظ والتجويد ، وتهدف هذه الدورة المتخصصة إلى إتمام كل طالب حفظ جزئين من القرآن ومراجعة أربعة أجزاء ، وزيادة الجانب القرآني والإيماني وإتقان الحفظ والتجويد ، وتوفير وقت كاف لدى الطلاب لمدة 10 ايام للتفرغ للحفظ والمراجعة ، والجلوس في جو إيماني يساهم في رفع المنسوب الإيماني والقدوة الصالحة للآخرين من خلال المحفظين والمشرفين.
من جهته شكر المهندس عبد العزيز بن جاسم حاجي رئيس قسم البرامج العامة إدارة مؤسسة عيد الخيرية على الدعم اللامحدود للأنشطة والبرامج الثقافية.
وبين حاجي أنه تم تقسيم قسم البرامج العامة إلى وحدات وشعب لزيادة تفعيل البرامج والأنشطة لدى كل منهم.
وقال حاجي ان القسم نظم خلال الشهرين الماضيين حوالي 30 محاضرة في المدارس الإعدادية والثانوية بنين وبنات وكذلك في جامعة قطر وكلية أحمد بن محمد العسكرية ، وبعض المساجد . كما أن هناك تنسيقا كاملا مع مركز شباب برزان لإقامة محاضرة أسبوعيا ، وكذلك هناك برنامج ثابت كل ثلاثاء وهو استضافة احد المشايخ والدعاة بخيمة المؤسسة سواء من داخل قطر أو خارجها ، فضلا عن إقامة العديد من المحاضرات والدروس في بعض الوزارات والمؤسسات ولخويا.
واضاف حاجي أن هناك شعبة خاصة للمسابقات الثقافية والحركية والتي يتزايد عليها الطلب من المدارس لإقامة مثل هذه الأنشطة النافعة والمفيدة لطلابهم . مشيرا أن هناك العديد من الألعاب والمسابقات المتوفرة بالمركز ، وهناك شعبة خاصة للمعارض وتنظيمها وهناك بعض المراكز تابعة لوزارة الأوقاف وأخرى تابعة للمراكز الشبابية والرياضية ومن هذه المعارض بر الوالدين ، والسيرة النبوية ، ومعرض غزة ، وشمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ومعرض الصحابة ، كما أن هناك شعبة للمهرجانات والتي يأتي في مقدمتها مهرجان تواصل الثاني بالتعاون مع وزارة الداخلية والذي تقام فعالياته ابتداءً من عصر اليوم ، كما تم تنظيم حملة واسعة في مجمع الحياة بلازا التجاري والذي استمر لمدة ثلاثة ايام وتناول العديد من البرامج والفعاليات ومعرض الصور تحت عنوان " غزة تستغيث فهل من مغيث " والذي لاقى إقبالا جماهيريا واسعا واستحسانا من الجميع والذين اشادوا بحسن التنظيم والإعداد والأهداف المرجوة وجمعت خلاله مبالغ كبيرة لصالح أهلنا في غزة العزة.
وأكد محمد بن عبدالله الساعي رئيس القسم العلمي أن القسم رغم حداثته إلا أنه يقدم العديد من البرامج والدورات المهمة والمتخصصة والتي يستفيد منها الجمهور الكريم جل الاستفادة ومنها دورة الإمام بن قدامة الربيعية الأولى لعلوم الآلة للمبتدئين والمتوسطين والتي ينظمها المركز بالتعاون مع إدارة الدعوة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ، والتي تعقد لمدة 10 أيام ابتداء من 27/يناير الجاري.
واشار الساعي أن دورة المبتدئين تتناول مصطلح الحديث وأصول الفقه والنحو والتي يحاضر فيها الدكتور فضل مراد ، والشيخ عبد الرشيد المولوي ، أما دورة المتوسطين فتتناول مصطلح الحديث وأصول الفقه والقواعد الفقهية وعلوم القرآن والنحو ويحاضر فيها نخبة من المشايخ والدعاة منهم الشيخ صلاح العيسى والشيخ أحمد الحازمي والدكتور هاني الجبير والدكتور مساعد الطيار والشيخ عبد الرشيد المولوي . مبينا أن دورة المبتدئين ستعقد بمشيئة الله في جامع الشيخة موزة بنت فهد آل ثاني بمنطقة الدفنة ، بينما تعقد دورة المتوسطين بجامع عائشة بنت أبي بكر بفريق كليب.