بقلم - محمود منصر:

في الدوحة عاصمة قطر افتتح معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية فعاليات المؤتمر التأسيسي للتحالف العالمي للأراضي الجافة.

وهي خطوة جبّارة وتفكير سليم، والهدف من إنشاء هذا التحالف العالمي هو خدمة الإنسانية وتوفير الغذاء للملايين من البشر وحماية البيئة.

إن قطر دائماً سبّاقة إلى الخير، وها هي تكفلت بميزانية سنتين وبالمقرّ الرئيسي، وهي بادرة طيبة ونية صادقة، وسوف يكتب لهذا التحالف النجاح، والذي تمّ تأسيسه على أرض المحبة والسلام قطر.

إن مثل هذا التحالف يسعد الناس، ويُساهم في التخفيف من معاناة البشر من جفاف الأراضي في كثير من الدول في عالمنا المترامي الأطراف، فحينما تتحالف مجموعة من الدول لهدف إنساني يكون الأمر محموداً، وأما إذا كان التحالف لأجل الأطماع السياسية أو التوسعية، فإن هذا التحالف يترك آثاراً سلبية ونتائج كارثية، وكم من التحالفات رأيناها تتشكل في عالمنا العربي ضد بعضنا البعض، وآخرها التحالف الذي يفتك باليمن السعيد، فما سلم شجر ولا بشر ولا حجر. فشتان بين تحالف هدفه خدمة البشر والبناء، وتحالف هدفه الهدم والدمار.

نسأل الله أن يوفق بلادنا الحبيبة قطر إلى خدمة البشرية، وأن يرفع عنها الحصار، ويفشل التحالف الرباعي البغيض.