الدوحة - كابول - قنا وكالات:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجيرين اللذين استهدفا نادياً لرياضة المصارعة في غرب العاصمة الأفغانية كابول، وأديا إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى. وجدّدت وزارة الخارجية، في بيان لها أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب. وعبّر البيان عن تعازي دولة قطر لأسر الضحايا وحكومة وشعب أفغانستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

كان 20 شخصاً على الأقل قد قتلوا في التفجيرين كما أصيب 70 آخرون بينهم أربعة صحفيين، بحسب ما أفاد مسؤولون في هجوم جديد تشهده العاصمة الأفغانية.

فبعد ساعة من تفجير انتحاري أول داخل النادي الواقع في حي يسكنه الشيعة في العاصمة الأفغانية، انفجرت سيارة مفخخة فيما كان الصحافيون وعناصر قوات الأمن يتجمّعون في المكان، بحسب المتحدث باسم الشرطة حشمت ستانيكزاي. وأصيب أربعة صحفيين على الأقل في التفجير الثاني، بحسب ما أفادت منظمة "ناي" لدعم الإعلام. وأكدت تولو نيوز، أكبر هيئة بث إخبارية خاصة في أفغانستان، مقتل اثنين من صحافييها. وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني في بيان دان فيه التفجيرين إن "الهجوم على المدنيين والعاملين في الإعلام هو هجوم على حريّة التعبير وجريمة ضد الإنسانية". وذكر متحدّث باسم وزارة الداخلية أن عدد القتلى وصل إلى 20 والجرحى إلى 70. ومن بين القتلى والجرحى مدنيون وعناصر من قوات الأمن.