بقلم : جاسم عيسى المهيزع ..
يبدأ اليوم العام الدراسي ويعود طلابنا للانتظام بمدارسهم لينهلوا من العلم، الذي هو الطريق الوحيد لارتقاء وتقدم الأمم ونيل مكانتها اللائقة في القرن الحادي والعشرين.

وتعتبر المدارس والجامعات من أهم مؤسسات المجتمع التي تؤثر تأثيراً كبيراً وأساسياً في أبنائنا لما يمضيه الطالب من وقت بتلك المؤسسات يضاهي الوقت الذي يقضيه الطالب في بيته مع أسرته.

 

إننا وفي بداية العام الدراسي كأولياء أمور يجب أن نحفّز أبناءنا على الدراسة والنهل من العلم لتحقيق آمالهم وطموحاتهم المستقبلية كما يجب أن نذكرهم بسير الصالحين والعلماء والمجتهدين لطلب العلم وتحمّل مشاقه وأن من جد وجد ومن طلب نيل العلا والمكانة العالية وجب عليه سهر الليالي.

ولا يفوتنا بهذه المناسبة أن نتقدّم بالشكر لكافة المعلمين على جهودهم ورسالتهم السامية تجاه طلابنا، فمعلمونا هم أكثر فئات المجتمع على أبنائنا بما يحملونه من قيم تربوية يغرسونها في نفوس طلابنا جنباً إلى جنب مع رسالتهم التعليمية فلهم منا كل الشكر والتقدير.