تقول صاحبة هذه الرسالة:

ابني البالغ من العمر ٢٠ عاماً يستخدم أسلوب التهديد بصفة مستمرة. بل ويحاول إظهار قوته لكي يفرض رأيه.. أدرك تماماً أن الشخص في هذه المرحلة العمرية يعتقد أنه بات رجلاً.. لهذا يريد أن يُشعر الآخرين أنه كذلك بالفعل من خلال فرض رأيه وسيطرته.. كيف أتعامل معه..؟

لصاحبة هذه الرسالة أقول:

لست وحدك.. الكثير من الأمهات يشكين من مثل هذا الأسلوب الذي ينتهجه أبناؤهن.

الحل بسيط.. عندما يكون ابنك في حالة مزاجية جيدة ناقشيه في أسلوب تعامله.. وأنه يجب ألا يستخدم التهديد كأسلوب في كل مرة يشعر فيها بالغضب.. فإذا استخدم أسلوب التهديد بعد ذلك خاصميه.. ولا تتحدثي معه حتى يشعر بخطئه ويعتذر.