أعلنت المغنية والممثلة الأميركية باربرا سترايساند، أنّها استنسخت كلبتها الأثيرة «سامانثا» من سلالة «كوتون دو تولير»، التي ماتت العام الماضي عن عمر 14 عاماً، مؤكدة أنّه أصبح لديها الآن جروان جديدان، وفي حديث لمجلة «فارايتي»الأميركية، قالت الفنانة البالغة من العمر 75 عاماً إنه تم أخذ خلايا من فم الكلبة «سامانثا» ومعدتها، مضيفة: «لكل منه الجروَيْن شخصية مختلفة، وأنا أنتظر أن يكبرا لمعرفة ما إذا كان لهما عيناها البنيتان وجدّيتها».

وأشارت صاحبة أغنية the way he makes me feel إلى أنّه عند وصول الجروَيْن المستنسخَيْن، خصّصت لأحدهما ملابس باللون الأحمر وللآخر ملابس أرجوانية فاتحة لتمييز كل منهما عن الآخر، ومن هنا جاءت تسمية الأولى «مس سكارليت» والثانية «مس فيوليت».

وأشارت شركة «فيجان بيتس» الرائدة في الاستنساخ الكلبي على مستوى دولي، إلى أن معدل كلفة استنساخ كلب يبلغ 50 ألفاً من الدولارات على الأقل، وقد بلغت كلفة الجروين 100 ألف دولار.