فرانكفورت ـ د ب أ: شهدت شركة أديداس الألمانية للأدوات والملابس الرياضية، تراجعاً في معدّل نموها خلال الربع الثالث من العام الجاري، على الرغم من استمرار الأرباح في الارتفاع. وقالت الشركة، إنها سجلت زيادة في العائدات بنسبة 7ر8 بالمئة، بمبيعات قدرها 7ر5 مليار يورو (6ر6 مليار دولار). وعلى الرغم من ذلك، كان النمو أقوى من المعدّلات المسجلة خلال الربعين السنويين السابقين من هذا العام، ما دفع محللين إلى أن يتوقعوا المزيد من شركة الملابس الرياضية. وعلى الرغم من أن شركة «ريبوك»، التابعة لها وتخضع حالياً لعملية إعادة هيكلة، سجلت أداءً أقل قوة، ظلت أديداس قادرة على تجاوز منافسيها الأمريكيين الرئيسيين نايك واندر أرمور لتتصدّر شركات الملابس الرياضية. كما قالت الشركة إنها زادت أرباحها التشغيلية بنسبة 35 بالمئة لتصل إلى 795 مليون يورو، وساهم في ذلك إدارة التكاليف الاستباقية وتحقيق مبيعات قوية لمنتجات تتمتع بهامش أرباح مرتفع. وقالت الشركة إنها نجحت في أن تستهدف بنجاح أسواق نموها الرئيسية، بما في ذلك أمريكا الشمالية والصين وكذلك التجارة الإلكترونية.