طهران - قنا: اعتبر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي أمس أنه «لا فائدة ترجى» من المفاوضات مع الولايات المتحدة لأنها لا تلتزم بالاتفاقات التي يتم التوصل إليها. وقال خامنئي أمام دبلوماسيين إيرانيين في طهران «كما قلت في السابق لا يمكن الوثوق بكلام الولايات المتحدة ولا بتوقيعها، لذلك فلا فائدة ترجى من التفاوض معها». وأضاف «من الخطأ الكبير الاعتقاد بأن المشاكل يمكن أن تجد حلاً لها عبر المفاوضات أو العلاقات مع الولايات المتحدة». وتابع خامنئي «لا بد من مواصلة المفاوضات مع الأوروبيين، إلا أننا لا نستطيع انتظار أجوبتهم إلى ما لا نهاية». وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أنه يوافق على اتفاق جديد مع إيران على أن يلحظ إضافة إلى الملف النووي، البرنامج الباليستي الإيراني والدور الذي تقوم به طهران في الشرق الأوسط. وقال خامنئي أيضاً إن الولايات المتحدة «تسعى إلى إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل قيام الثورة في إيران» عام 1979.

إلى ذلك قُتل 11 عنصراً من قوات الأمن الإيرانية وأصيب 8 آخرون بجروح في اشتباكات مسلحة على حدود مدينة مريوان غربي البلاد. وذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، أن الاشتباكات وقعت فجر الأمس بين قوات الأمن وعناصر من وصفتهم بـ «الجماعات الإرهابية» التي كانت تخطط للتسلل إلى داخل إيران. وأوضحت أن عناصر من مجموعة إرهابية شنت اعتداء على نقطة تفتيش في قرية «دري روي» ، ما أسفر عن مقتل 11 عنصراً وإصابة 8 آخرين من قوات الأمن. وفي سياق متصل، نقلت وكالة إرنا الإيرانية، عن السيد رضا ميرزايي المدير العام لشؤون الأمن في محافظة كردستان، قوله إن «الأشخاص الـ 11 قتلوا إثر اشتباكات بين الجماعات الإرهابية مع القوات العسكرية الإيرانية»، ثلاثة من القتلى هم من مدينة قروة، وثمانية من مدينة مريوان الواقعة على بعد 130 كم من مدينة سنندج مركز محافظة كردستان التي تشترك مع العراق في حدود تبلغ 220 كيلومتراً.