> إلى الأخ «ص . ق».

إذا كنت تشعر بأنك محاصر أو غير قادر على اختيار ما هو مناسب لك فاعلم بأن ثمة شيئاً غير صحيح في العلاقة.. لذا ابحث عما قد يكون كامناً في الظروف المحيطة بعلاقتك مع زوجتك أو في الزوجة نفسها.. وفي كلتا الحالتين بادر إلى تصحيح الوضع أو الخروج منه.

>>> 

> إلى الأخ «ب.ع.م»:

لماذا تضع نفسك في موضع الشبهات..؟ احترم مشاعر زوجتك وقدر موقفها.. فلا تدع زميلتك في العمل إلى غداء أو عشاء من دون حضور زوجتك أو رضاها.. ولا أرى داعيا بأن تدعو زميلتك إلى ذلك.. العلاقة داخل مكان العمل فقط.. حتى لا تفتح على نفسك بابا أنت في غنى عنه.

>>> 

> إلى الأخت «هـ.و.ل»:

ابذلي كل جهدك في الولوج إلى العالم الذي يعيشه زوجك.. صحيح أنك لا تستطيعين بلوغ مستواه العلمي إلا أن ذلك لا يمنع من أن تعرفي ما يدور حولك على الأقل.

>>> 

> إلى الأخت «ط.ب»:

تجنبي الأحكام المسبقة والسلبية على نفسك.. واعلمي بأنك تستحقين السعادة والاستقرار في علاقاتك وحياتك الزوجية.. لذا حولي أفكارك السلبية إلى طاقة إيجابية تقوي ثقتك بنفسك وتجذب إليك زوجك.

>>> 

> إلى الأخ «س.ع.ع»:

من السهل أن نصوغ أفكارا ونحن بعيدين عن المشكلة.. لهذا أنصحك أنه عندما تتعرض لموقف انفعالي صعب تخيل شخصاً آخر في موقعك واسأل نفسك إذا طلب منك النصيحة.. فماذا ستقول له..؟

إذا فعلت ذلك سوف تتفهم مواقف الآخرين.. وسوف تكون أقل حدة في انفعالاتك.