الدوحة - الراية:

كشف الفنان عبد العزيز المسلم عن استعداده لعرض مسرحيته «جنوب أفريقيا» اعتبارا من أول أيام عيد الفطر السعيد في مركز قطر الوطني للمؤتمرات على مسرح المياسة، وأوضح أن العمل من تأليفه وإخراجه وبطولته، إلى جانب كل من الفنانين باسمة حمادة، أحمد السلمان، عبدالإمام عبدالله، شهد الياسين، مشاري البلام، بينما قام بتصميم الديكور والأقنعة المهندس الدكتور داود الشميمري، كلمات الأشعار للشيخ دعيج الخليفة الصباح، والألحان للموسيقار عادل الفرحان، وفرقة البيت المسكون للاستعراضات. وأعرب المسلم عن سعادته لمواجهة الجمهور القطري الذي وصفه بالجمهور المتذوق للفن الأصيل والهادف، وقال: أحب مواجهة الجمهور، فهم جمهور واع وفاهم ولا يقبل إلا الأعمال الهادفة وهذا ما يشجعني دائما بأن تكون الدوحة هي محطتي الأولى لعرض أعمالي بعد عرضها في الكويت، ونوه على أن "جنوب أفريقيا" هو عمل يهدف بالأساس إلى رسم السعادة على وجوه الجمهور، ونماء الحلم والأمل عند الناس، لافتاً إلى أن المسرحية بعيدة كل البعد عن الجانب السياسي، بل هي تحاكي الجانب الإنساني، واحترام القيم الإنسانية، وتعزيز الهوية، وتدور أحداثها حول أرض أفريقية لقبيلة، هذه الأرض لم يسقط فيها المطر فترة معينة، ما يجعلها تعاني الجفاف، وهناك من يسلب هذه الأرض، ومن ثم تتحول إلى منتجع سياحي، كما سيكون هناك صراع لاسترجاع الأرض المسلوبة، وفي إطار كوميدي تتجه عائلات كويتية إلى هذا المنتجع. وفي حين يكون بعض هؤلاء من الفقراء، تكون هناك طبقة الأثرياء، وتحصل بينهم مواقف كوميدية جميلة. كما سيكون هناك مشهد «القنص» في وسط محمية عالماً من الخيال، مؤكداً أن عنصر الفكاهة والضحك أساسي في المسرحية. وأوضح المسلم أن مسرحية «جنوب أفريقيا» تقدم نوعاً جديداً من المسرح، ولم يسبق أن قدم من قبل، حيث تعتبر خليطا من كوميديا الموقف والكوميديا السوداء، مؤكداً أنه لم يعتمد فيها على الكلمة الشعبية أو الاستهزاء، وأضاف: «سيتوفر في العمل عنصر الإبهار الذي اعتدت تقديمه في مسرحيات الرعب، أما التقنيات المتطورة فهي أساس نجاح أي عمل اليوم»، مشيراً إلى أنه «إذا أردت إقبال الجمهور عليك، فيجب عليك أن تنطلق في منهجية وتعتمد على أكاديميين ومحترفين».