يعتبر تقلب الأحوال الجوية، خاصة مع تغيّر الفصول سبباً في الإصابة بالعديد من الأمراض كنزلات البرد، حيث يفشل الجسم في التكيّف مع التغيّرات في درجة الحرارة مما يجعله ضعيفاً وأكثر عرضة للعدوى البكتيرية. فإذا كنت ممّن يعانون من الإصابة بالإنفلونزا أثناء تقلبات الطقس، فلابد لك من اتباع نظام غذائي صحي يضمن لك جسداً قوياً وجهازاً مناعياً يصعب اختراقه، حسب العربية.

وإليكم فيما يلي 12 نوعاً من الأطعمة تعمل على تعزيز مناعة الجسم أثناء تقلبات الطقس، حسب ما جاء في موقع «بولد سكاي» المعني بالصحة، وهي كالآتي:

الزنجبيل

نظراً لخصائصه المطهرة وباعتباره مضاداً للالتهابات، يساعد الزنجبيل بشكل كبير في تعزيز مناعة الجسم ومقاومة نزلات البرد، بالإضافة إلى دوره الفاعل في خفض درجة حرارة الجسم وعلاج البرد حال تمكنه من الجسم.

اللبن الرائب والزبادي

لاحتوائها على البكتيريا النافعة، والتي تعمل على تحسين مناعة الجسم، ينصح بتناول اللبن الرائب أو الزبادي بشكل يومي، ويفضل عدم تناول أي منها أثناء الإصابة بنزلات البرد.

الأجبان

يعمل حمض اللينولينيك، وهو حمض دهني طبيعي موجود في منتجات الألبان كالجبن، على تعزيز مناعة الجسم.

الشاي

تحتوي جميع أنواع الشاي سواء الأخضر أو الأسود وغيرها على مضادات للأكسدة، تعمل على تعزيز المناعة ضد نزلات البرد والأنفلونزا.

بذور الشمر

تعد بذور الشمر علاجاً فعالاً للقضاء على السعال واحتقان الحلق، كما أن إضافتها إلى الشاي وتناولها بشكل يومي يساعد في تعزيز مناعة الجسم.

الأطعمة الغنية بفيتامين C

تساعد الحمضيات الغنية بفيتامين C مثل البرتقال، الليمون، الليمون الحلو، شرائح الجريب فروت وغيرها، في رفع مناعة الجسم، خاصة أثناء تغيّر الفصول وتقلب الأحوال الجوية.

الزنك

يُعد الزنك من المعادن المفيدة والتي تكافح نزلات البرد، ويتوافر الزنك في الدجاج، واللحوم، والفول السوداني، وزبدة الفول السوداني والمحار، وغيرها.

الأسماك الزيتية

لاحتوائها على أحماض أوميجا 3 الدهنية، تُعد الأسماك الزيتية مصدراً داعماً لقوة الجسم وتعزيز المناعة ضد نزلات البرد والأنفلونزا وبعض الأمراض الخطيرة.

حساء الدجاج

إذا أردت تجنب نزلات البرد، فعليك بتناول حساء الدجاج بانتظام، فهو يحتوي على الفيتامينات، والمعادن الضرورية للجسم، كما يحتوي على مضادات للأكسدة تعمل على مقاومة البرد.