ألقت دورية من قوى الأمن الداخلي اللبناني القبض على السوري النصاب المدعو م.أ. (55 عاماً) للاشتباه به بجرم احتيال، وأحيل إلى وحدة الشرطة القضائية للاستماع لأقواله. وبالتحقيق معه اعترف بأنه ينتحل صفة رئيس منظمة بحرية دولية لمكافحة القرصنة البحرية والاتجار بالأشخاص، وأنه يقوم بتزوير بطاقات وإعطاء شهادات وهمية باسم هيئة دولية، وذلك مقابل مبالغ مالية. وقد تعرف عليه عددٌ من الأشخاص الذين وقعوا ضحية أعماله واتخذوا بحقه صفة الادعاء الشخصي بحسب ما نقلته صحيفة المستقبل اللبنانية.

وعلى صعيد متصل شهدت قاعة محكمة الجنايات في بيروت عملية ترويج للمخدرات، فبعد انتهاء الجلسات، اقترب محمد أ. من الموقوف أحمد ح، لإلقاء التحية عليه، وما إن دنا منه حتى قام الأول بدس كيس صغير يحوي مخدرات في جيبه، لكن القوى الأمنية الموكل إليها حماية السجناء كانت له بالمرصاد حيث ضبط بالجرم المشهود، ونظّم رئيس المحكمة بحقه محضراً قبل أن يُحال إلى التحقيق، وبالتالي توقيفه.