يعتبر العصر القوطي وعلى الرغم من أنه عصر استنساخي وفيه ردة للفن إلا أنه كان له أسلوبه والخاص ومؤثراته الخاصة وينابيعه كذلك فنحن نعرف أنه في مجمله اختلاط بين القيم الفنية البيزنطية والقيم الفنية لبربر أوربا متمثلين في قبائل مثل الهاون والكاض والماركومان والقوط ولهذا كان يقترب أكثر من الرموز الوثنية منه للمسيحية وأكبر دليل على ذلك تلك المخلوقات الخيالية والمسوخ التي ظهرت في زخارفه وهذا الكم من التحويروالتعقيد في تلك الزخارف سواء كانت نباتية أو هندسية .

وتتميز الأبواب بطرز خاصة جدا في العصر القوطي والتي من الممكن أن نطلق عليها الجوثيك دورز - فهي تتميز بكثرة الزخرف وتعدد مساقطها الهندسية وزواياها وتكثر بها الزخارف النباتية وخصوصا الأوراق النباتية وأحيانا عناقيد العنب كما أنه ايضا تنحو للمنمنمات الزخرفية من خلال تكرار الوحدة الزخرفية .

ويعتبر باب المجدلية الشهير والذي يرجع تاريخه للقرن ال13 و المحفوظ في متحف فنون العصور الوسطى بأمستردام من أكمل النماذج بالنسبة للباب القوطي .