الدوحة - قنا – ووكالات : أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي وقع في مطار العاصمة الأفغانية كابول وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى. وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب، وأكدت تضامنها التام مع الحكومة الأفغانية في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار. وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب أفغانستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن التفجير أسفر عن سقوط ما لا يقل عن عشر ضحايا بين قتيل وجريح، لافتة إلى أن هذه العملية وقعت بعد دقائق من عودة الجنرال عبد الرشيد دوستم نائب الرئيس الأفغاني من منفاه إلى البلاد. وقال السيد نجيب دانيش متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، في تصريحات، إن التفجير وقع بينما كان أنصار دوستم محتشدين عند مدخل المطار لاستقباله، مشيراً إلى أن فرق الإنقاذ لا تزال تنقل المصابين إلى المستشفيات، وتحصي عدد القتلى. وأفادت وسائل إعلام أفغانية، أمس بوقوع تفجير انتحاري قرب مطار كابل الدولي، يُعتقد أنه استهدف نائب الرئيس الأفغاني، الجنرال عبد الرشيد دوستم، بعد مغادرته المطار بلحظات. ونقلت قناة “طلوع نيوز” المحلية عن مصادر لم تسمّها، أن انفجاراً انتحارياً استهدف البوابة الرئيسة لمطار حميد كرزاي الدولي في كابل، بعد قدوم نائب الرئيس من منفاه الاختياري في تركيا. وأضاف المصدر ذاته أن التفجير وقع بعد دقائق من مغادرة موكب دوستم مبنى المطار، الذي وصل إليه ظهر أمس، قادماً من خارج البلاد وكانت الشرطة الأفغانية قد أحبطت هجوماً انتحارياً استهدف تجمُّعاً احتجاجياً لأقلية الأوزبيك من أنصار دوستم في الحي التجاري وسط كابل، مؤخراً، بعد يوم من هجوم دامٍ تبناه تنظيم داعش، وراح ضحيته ما لا يقل عن 7 قتلى من موظفي وزارة التنمية الريفية. وقال المتحدث باسم شرطة كابل، حشمت ستانكزاي: إن “مهاجماً انتحارياً كان يريد الوصول لمكان المحتجين في حديقة شهرناو بالدائرة الرابعة، لكن الشرطة كشفته وأطلقت عليه النار، وأردته قتيلاً على الفور”.

.. و تدين مقتل مرشح بهجوم في تجمع انتخابي في باكستان

الدوحة - قنا : أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف تجمعاً انتخابياً بمقاطعة خيبر بختونخوا في شمال غربي باكستان، وأدى إلى سقوط قتيل وجرحى.وجددت وزارة الخارجية في بيان، أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب وأكدت تضامنها التام مع الحكومة الباكستانية في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ الأمن والاستقرار. وعبر البيان عن تعازي دولة قطر لذوي الضحية ولحكومة وشعب باكستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وكان مرشحاً للانتخابات العامة في باكستان قد قتل أمس وأصيب أربعة آخرون في هجوم انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً شمال غربي البلاد. وقال السيد زاهور أفريدي مسؤول في الشرطة الباكستانية، ، إن إكرام الله جندابور المرشح عن حزب حركة الإنصاف قتل في هجوم انتحاري استهدف تجمعاً انتخابياً كان يشارك فيه بمقاطعة خيبر بختونخوا في شمال غربي باكستان، مضيفاً أن الهجوم أسفر أيضاً عن إصابة أربعة أشخاص قبل الانتخابات العامة المقررة يوم الأربعاء المقبل.