• ما هو حكم اشتراك مجموعة من الطالبات في شراء مذكرة واحدة ثم نسخها بعددهن؟

- أما انتفاعكن بالكتاب أو الملخص، أو المذكرة التي ستشترينها، فلا حرج فيه بحيث تأخذه كل واحدة منكن أياماً مثلاً، أو تراجعنها مع بعض.

وأما نسخها، فليس لكنّ فعله إذا كان صاحبها يمنع ذلك، ويضرّ به، وهو المتبادر.

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي، بشأن الحقوق المعنوية ـ كحق التأليف ونحوه ـ : الاسم التجاري، والعنوان التجاري، والعلامة التجارية، والتأليف والاختراع، أو الابتكار، هي حقوق خاصة لأصحابها، أصبح لها في العرف المعاصر قيمة مالية معتبرة؛ لتمول الناس لها، وهذه الحقوق يعتدّ بها شرعاً، فلا يجوز الاعتداء عليها. ولو علم صاحبه باشتراككن، وأن كل واحدة ستنسخ نسخة، فقد يرفض أن يبيعكن الملخص حينئذ، وأما لو علم ورضي بذلك، فلا حرج حينئذ هذا، مع أن من أهل العلم من يرى أن النسخ للانتفاع الشخصي دون التكسب، أمره أخفّ.

وقد قال الشيخ محمد العثيمين: إذا أراد إنسان أن ينسخ لنفسه فقط دون أن يصيب الشركة بأذى. ثم قال الشيخ ـ رحمه الله ـ :على أن هذه ثقيلة علي، لكني أرجو أن لا يكون فيها بأس

يقوم بعمل دون أن يُطلب منه ثم يطالب بأجرة.

  • ما رأي الشرع في أولئك الذين يعملون حرّاس حظائر السيارات في الشوارع العامة عشوائياً، ويجبرونك على الدفع، ؟

- إذا كان أولئك الأشخاص يفعلون ذلك العمل من تلقاء أنفسهم، دون أن يطلب منهم، أو يتفق معهم نصاً أو عرفاً عليه، فلا يلزمك دفع أجرة أو غيرها. وإذا بذلت لهم شيئاً، فهو تبرّع منك.

جاء في منار السبيل لابن ضويان ممزوجاً بدليل الطالب: (ومن عمل لغيره عملاً بإذنه، من غير أجرة، أو جعالة، فله أجرة مثله لدلالة العرف على ذلك. «وبغير إذنه، فلا شيء له» لا نعلم فيه خلافاً. قاله في الشرح. لأنه متبرع، حيث بذل منفعته من غير عوض، فلم يستحقه. ولئلا يلزم الإنسان ما لم يلتزمه، ولم تطب به نفسه.).

العمل في قطاع الضرائب

  • ما حكم العمل في قطاع الضرائب؟ علماً أنني أعمل في مكتب يخصّ المستخدمين بالقطاع بعيداً عن الجباية والتحصيل، ؟

- حكم العمل في قطاع الضرائب يختلف باختلاف حكم هذه الضرائب، فإن كانت الدولة تجمعها عند حاجتها إليها لتصرفها في المصالح العامة فهي جائزة، والعمل فيها مباح، أمّا إذا كانت الضرائب تؤخذ ظلماً أو تصرف في غير وجهها الصحيح، فهي غير جائزة، والعمل فيها غير جائز، إلا لمن يعمل بقصد تخفيف الظلم وتقليل الشر، فعمله جائز، والوقوف على حكم الضرائب في بلد ما يرجع فيه إلى أهل العلم في هذا البلد، فالذي ننصحك به أن تعرضي مسألتك على من تمكنك مشافهته من أهل العلم الموثوق بعلمهم ودينهم في بلدك ليفتوك عن بينة.

الجمع والقصر لمن يتنقل داخل البلدة

  • هل يجوز الجمع والقصر إذا كان الشخص يتنقل داخل نفس الدولة ويقطع المسافة المقدرة وهي 83 كيلو أو أكثر؟.

- المسافر الذي يتَنَقل داخل دولة إذا جاوز جميع بيوت قريته، ثم قطع مسافة القصر، وكان سفره مباحاً، فإنه يشرع له قصر الصلاة الرباعية، والجمع بين المغرب مع العشاء، والظهر مع العصر، جاء في الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين: والمفارقة: ليس المراد بها أن يغيب عن قريته، لأنها ربما لا تغيب عن نظره إلا بعد مسافة طويلة، وقد ذكر أن زرقاء اليمامة تبصر من مسيرة ثلاثة أيام، بل المراد بالمفارقة: المفارقة البدنية، لا المفارقة البصرية، أي: أن يتجاوز البيوت ولو بمقدار ذراع، فإذا خرج من مسامتة البيوت ولو بمقدار ذراع، فإنه يعتبر مفارقاً.

أما إذا كان الشخص يتنقل داخل القرية أو المدينة التي يقيم فيها ـ بحيث لم يتجاوز جميع البيوت ـ فلا يشرع له القصر والجمع، ولو قطع أكثر من مسافة القصر، قال الشيخ ابن عثيمين أيضاً: وعلم من كلامه رحمه الله: أنه لا يجوز أن يقصر ما دام في قريته ولو كان عازماً على السفر ولو كان مرتحلاً، ولو كان راكباً يمشي بين البيوت، فإنه لا يقصر حتى يبرز، وذلك لأن النبي صلّى الله عليه وسلّم: كان لا يقصر إلا إذا خرج وارتحل ـ ولأن السفر هو أن يسفر الإِنسان ويبرز ويخرج؛ كما سبق أن السفر مفارقة محل الإِقامة، ومن كان في محل إقامته، فإنه ليس مسافراً. كما لا يجوز له القصر إن كان يتنقل ببلده فقطع مسافة قصر دون قصد قطعها.

أخذ قرض بنكي لشراء قطعة أرض

  • هل يجوز أخذ قرض من البنك لشراء قطعة أرض علماً بأنه إن لم أشترها فسيأخذها غيري؟

- الربا من أكبر المحرمات، ولا يجوز الإقدام عليه إلا لضرورة شرعية معتبرة أو ما ينزل منزلتها، لا مطلق الحاجة وقصد التوسعة. وعليه؛ فلا يجوز للمسلم أخذ قرض ربوي لشراء قطعة أرض أو نحوها إلا في حال الاضطرار، وإن وجد من يقرضه قرضًا حسنًا - سواء كان البنك أو غيره - فلا باس عليه حينئذ.

كما يجوز له شراء القطعة ممن يجري معه مرابحة شرعية.

عن موقع إسلام ويب

أعزاءنا قرّاء راية الإسلام.. حرصاً منا على التفاعل الخلاق والتعاون على الخير يسرّنا تلقي استفساراتكم واقتراحاتكم وفتاواكم عبر البريد الإلكتروني:

islam@raya.com