في هذه الصورة يظهر الممرض الألماني «نيلز هوجيل»، الذي اعترف بقتل 90 مريضاً بمدينتي ديلمن هورست، وأولدنبورج الألمانيتين، يخفي وجهه بمساعدة محاميته في قاعة المحكمة. وقال بيان إن «هوجيل، الذي حكم بالسجن مدى الحياة في 2015، على خلفية ارتكابه 6 جرائم قتل، اعترف بقتل 84 مريضاً آخرين. ووصفت الصحافة الألمانية الأمر، بأنه «أكبر سلسلة جرائم تشهدها البلاد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وكان المحققون أجروا تحقيقات في 200 حادثة تدور شكوك حولها بأنها جرائم، كما تم إخراج أكثر من 100 جثة من القبور لتشريحها.

واعترف هوجيل، أمام المحكمة، بأنه حقن المرضى الراقدين في العناية المركزة بأدوية تسبب لهم مضاعفات خطيرة ونوبات قلبية، ومن ثم يقوم بمحاولات لإنقاذهم أمام زملائه الممرضين لـ»يبدو كبطل حريص على حياة المرضى».