«نسيم قطري» عطر خاص أطلقته في اليوم الوطني

حوار- ميادة الصحاف:

أكد صانع العطور ومصمم الأعراس القطري أحمد بن حمد أن الحصار كان حافزا ودافعا قويا لتحفيز الشباب القطري على المزيد من الإبداعات وجعل بلدهم أكثر قوة وتحد، مشيرا إلى أنه لم يتردد في العودة إلى صناعة العطور مجددا حرصا منه على دعم المنتجات المحلية ولتكون بديلا عن العطور الخليجية.

وقال أحمد في حوار مع الراية  إن القطريين شعب ذو إرادة وعزيمة قوية ولا يعرف الاستسلام أو التقاعس، مشددا على أن كل مواطن قادر على تمثيل قطر بصورة جيدة ومشرفة ورد الجميل لها من خلال بذل المزيد من الجهد في العمل والإبداع فيه.

وأشار إلى أن العطور القطرية معروفة بجودتها العالية وكثرة الإقبال عليها بغض النظر عن أسعارها، لافتا إلى أن طموحه الرئيسي يتمثل في تلبية احتياجات السوق المحلية، وإرضاء ذوق أبناء بلده.

ونوه إلى أنه استطاع أيضا كسر احتكار مهنة تصميم الأعراس التي كانت تقتصر على العنصر النسائي أو الأجنبي فقط، مشددا على ضرورة إعطاء الفرصة للشباب القطري والإيمان بقدراته الإنتاجية والإبداعية.. وإلى نص الحوار:

الهواية والاحتراف في العطور

  • متى بدأت صناعة العطور ولماذا اخترت هذا المجال؟

- منذ صغري وأنا أهوى العطور، حتى خلال مرحلة المراهقة، لم أتعلق يوما بالأشياء التي يقوم بها الشباب مثل ركوب الدراجات النارية أو غيرها، بل ظل تركيزي على كيفية الإبداع وابتكار خلطات جديدة وفريدة.

كما منحني الله سبحانه تعالى موهبة التعرف على تركيبة العطر بمجرد أن أشم رائحته، لذلك بدأت كهاو بعمل خلطاتي النابعة من شغفي وإلهامي عام 2004، وبقيت طيلة أربع سنوات أصنع العطور لأهلي وأصدقائي دون مردود مادي، لكن انطلاقتي الحقيقية إلى سوق العمل واحتراف مهنة صناعة العطور كانت عام 2008، وقد حظيت منتجاتي بدعم وإقبال كبيرين من المجتمع القطري، لدرجة أن غرفة تجارة قطر تختارني سنويا لتمثيل قطر محليا وعالميا.

منتج قطري

  • منذ بدء الحصار، توجه المجتمع القطري لدعم المنتجات المحلية، فهل انطبق ذلك على العطور أيضا؟

- بالتأكيد، الحصار هو الذي أعادني وبقوة إلى مهنة صناعة العطور بعد أن بدأت أتجه إلى تنسيق حفلات الزفاف، وبما أن شهر رمضان، الذي فرض فيه الحصار على قطر، من أكثر المواسم التي ينتعش فيها سوق العطور ليس في قطر فحسب، بل في جميع الدول الخليجية، لذلك قررت دعم المنتجات المحلية ذات الجودة العالية وإشباع السوق المحلي بها، والتي تغنينا عن العطور التي كانت تستورد من الدول المحاصرة سابقا.

وعندما أسافر إلى الصين لتصميم زجاجات العطر وأيضا الأكياس التي تباع فيها العطور، أشدد على ضرورة كتابة أن العطر «صنع في قطر»، لأني أفتخر بأنه منتج قطري مئة بالمئة، لاسيما بعد الحصار وهذا واجب علينا كمواطنين قطريين، بل هو أقل شيء أقدمه لبلدي الذي منحني الكثير.

عطور قطر سمعتها جيدة

  • هل باتت العطور القطرية تنافس مثيلاتها العربية والخليجية التي كانت تستورد قبل الحصار؟

- بالتأكيد، تتمتع العطور القطرية بسمعة جيدة وتنافس مثيلاتها الخليجية حتى قبل الحصار، لأن المواطن القطري بطبيعته يقتني العطر الثقيل ذات الجودة العالية أيا كان مصدره بغض النظر عن سعره، وهذا أمر معروف لدى جميع دول مجلس التعاون الخليجي، فكيف لو كان المصنع قطريا وملما جيدا بذوق أبناء بلده وما يحتاجه السوق المحلي.

لذلك فأنا أحرص على إدخال أجود أنواع الزيوت العطرية في خلطاتي، ومعظمها أستورها من مدينة جراس الفرنسية المشهورة بالورود والعطور أو من الهند، مثل دهن العود والعنبر وغيرهما. وعملية تركيب العطر بمثابة نسبة وتناسب للمواد الداخلة في التركيبة، لكن المحترف وبحكم خبرته الطويلة في هذه المهنة، بالإضافة إلى الموهبة والتثقيف الذاتي المتأتى من قراءة الكتب المتخصصة بهذا المجال، يستطيع معرفة النسب الصحيحة للمواد التي تدخل في صناعة أي عطر، والتي يعتمد عليها تركيز العطر وبقاؤه فترة طويلة.

  • الحصار أخرج طاقات كامنة لدى الشباب القطري، ما تأثير ذلك عليك؟

- كما ذكرت سابقا، الحصار أعطاني حافزا للعودة وبقوة إلى صناعة العطور بعد أن بدأت أغلق هذا الباب رويدا رويدا، كما جعلني أفكر في خلطات جديدة تلبي ذوق المجتمع القطري، وكان آخرها تشكيلتي التي أنتجتها خصيصا لمعرض «صنع في قطر» في ديسمبر الماضي، بالإضافة إلى عطر خاص أطلقته باليوم الوطني أسميته «نسيم قطري».

  • لماذا انفرد عطرك الأخير باسم «نسيم قطري»، بينما تندرج جميع عطوراتك الأخرى تحت إسم «رويال عنبر» أو «رويال عود» وهكذا؟

- اخترت هذا الاسم على عطري الأخير لتزامن إطلاقه مع احتفالات اليوم الوطني لقطر، وسيباع قريبا وحصريا في مطار حمد الدولي، كي يقتنيه المسافرون ويتعرف العالم أجمع على جودة المنتج القطري.

الانتشار عالمياً

  • برأيك، هل هناك إمكانية تصدر العطر القطري المرتبة الأولى في الأسواق العربية والعالمية، كما كانت العطور الخليجية سابقا؟

- أطمح لذلك، وأتمنى أن تباع عطوري والعطور القطرية عامة في الأسواق العالمية، وهو ما أخطط له منذ سنتين تقريبا، في أن تباع خلطاتي في «مجمع هارودز» في لندن أولا، ثم «الشانزليزيه» في فرنسا وغيرها من الدول الأخرى.

وكما هو معروف فإن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، لذلك سيكون مطار حمد الدولي انطلاقتي الأولى للعالمية، وسيكون داعما قويا لاعتماد منتجاتي في جميع أنحاء العالم.

تصميم الأعراس

  • إلى جانب صناعة العطور، استطعت كسر احتكار المرأة لمهنة تنسيق الأعراس، حدثنا عن ذلك؟

- 2011 قررت دخول هذا المجال، إلى جانب صناعة العطور، فالمهنتان تعتمدان على الخيال الخصب وتتطلبان الإبداع في التصميم، وهو ما أبحث عنه دوما. ومازلت منذ سبع سنوات ولحد الآن، فأنا الشاب القطري الوحيد الذي يعمل بنفسه في تصميم حفلات الزفاف في قطر.

تحدي النفس

  • ألم تواجه معوقات أو انتقادات نتيجة العادات والتقاليد القطرية؟

- في البداية، واجهت العديد من الانتقادات السلبية من القريب والبعيد، وكان قرارا صعبا في حياتي أن أخطو مثل هذه الخطوة، بحكم عاداتنا وتقاليدنا القطرية المحافظة، كونها مهنة محتكرة على العنصر النسائي أو الأجانب فقط. لكني دخلت في تحد مع نفسي، إما التخلي عن الفكرة تماما، أو أرفع اسمي واسم بلدي قطر عاليا وأثبت أن الشباب القطري موهوب ومبدع في جميع المجالات الحياتية. لذلك جعلت من كل انتقاد بمثابة حافز للاستمرار والتقدم إلى الأمام بنجاح.

وقد عاهدت نفسي ألا أعتمد على العمال في التنفيذ وأقوم بتوجيه الأوامر فقط، لأني ضد المهن التي تعتمد على الربح المادي فقط دون بذل مجهود شخصي. لذلك أنا أصمم حفلات الزفاف بنفسي من الألف إلى الياء، ابتداء من مقابلة أهل العروسين، وتصميم بطاقات الدعوة، والتصوير والإضاءة، واختيار المطربين أو الـ»دي جي»، وبوفيه العشاء، والحلويات المقدمة، وطريقة التقديم وغيرها من التفاصيل الدقيقة الأخرى. وبذلك أكون قد سهلت الكثير على الناس لأنهم يتعاملون مع شخص واحد فقط.

ازدياد الثقة

  • هل يثق المجتمع القطري بذوق الرجل في تنسيق الأعراس؟

- ثبت عالميا أن أفضل كوافير هو رجل، وأحسن شيف هو رجل، وينطبق الأمر على مصممي الأزياء والماكيير، وهكذا بالنسبة للعديد من المهن الأخرى. لكننا كمجتمع محافظ تحكمه عادات وتقاليد معينة، لا نتقبل هذه الفكرة خاصة لو كان مواطنا قطريا، لأنها مهنة تقتصر على النساء والأجانب فقط.

في البداية، كان هناك تخوف أو قلق من مقابلة مواطن قطري، لاسيما أن الأعراس القطرية، النساء هن اللاتي يتولين جميع الترتيبات اللازمة. لذلك واجهت بعض الصعوبات في اختلاف الأذواق وعدم إيمانهن بقدرة شاب قطري، لكننا في النهاية نتوصل إلى حل وسطي يرضي الطرفين. ولحد الآن لم أصمم فكرة دون الاقتناع التام بها، لأن النتيجة النهائية تحسب على اسمي، وقد ترجعني إلى الوراء خطوات عديدة إن لم تكن جيدة. ومع الوقت زادت الثقة بيني وبين عملائي، وبدأت الطلبات تتوالى الواحدة تلو الأخرى، وأصبح كل من يتعامل معي يفتخر بأعمالي.

البعد عن الأضواء

  • لماذا ابتعدت عن الإعلام طيلة هذه السنوات؟

- بقيت سنوات بعيدا عن الإعلام، رغم طلب العديد من وسائل الإعلام بإجراء حوار معي، لكني فضلت الابتعاد كي يحكم الناس على أعمالي أولا، بالإضافة إلى تخوفي من ردة فعل الأهل والمجتمع في بداية مشواري.

اتبعت خطة، وهي أن يجرب الناس أعمال المصمم الخفي، حتى عندما أظهر للإعلام تكون لديهم فكرة مسبقة عن إنجازاتي، الأمر الذي يشعرني بالفخر ويزيدني ثقة قولا وفعلا. وهذه المرة الأولى التي أظهر فيها للإعلام، لأني لا أهدف إلى الدعاية والشهرة، بل مؤمن بقدراتي وقدرات الشباب القطري في جميع المجالات.

افتتاح مشاريع

  • هل شجعت خطوتك الجريئة الشباب القطري أن يحذوا حذوك؟

- بالتأكيد، وبدأ العديد من الشباب القطري بافتتاح مشاريعهم، والبعض منهم يشاورنني في أفكارهم، وآخرون يطلبون نصيحتي بحكم خبرتي الطويلة في عالم البزنس، فضلا عن تلقي اتصالات شكر ومديح من أشخاص لا أعرفهم.

كما أساعد طالبات كلية المجتمع وجامعة قطر في التخصصات التي تتطلب مقابلة مصمم، واستشارته لتنفيذ بعض التصاميم في المشاريع الدراسية، وأوقع على مشاريعهن مجانا. وبابي مفتوح أمام القطريين والقطريات لأي مساعدة أو استفسار مجانا، لأني أؤمن بالمثل القطري القائل «اللي ما فيه خير لأهله ما فيه خير للناس».

ولكن للأسف الشديد، استغل البعض شهرتي وعدم ظهوري للإعلام بشكل سلبي، وأصبحوا يقابلون أهل العروسين باسمي.

  • هل عملاؤك من القطريين فقط؟

- كلا من جميع الجنسيات، خاصة في العطور، 30% من عملائي هم من الأجانب، يقتنون عطوري كهدايا عند عودتهم إلى ديارهم.

شتان بين الاثنين

  • هل هناك اختلاف بين تجهيزات الزفاف الرجالية عن النسائية، وأيهما تفضل؟

- بالتأكيد، هناك اختلاف كبير بين الأعراس النسائية والرجالية، فالأولى تتطلب تفاصيل عديدة، على سبيل المثال أكثر من 22 نوعا من مشروبات الضيافة، و26 نوعا من الحلويات، وأيضا ترتيب الطاولات والكراسي وكوشة العروس، وغيرها من التفاصيل الأخرى. بينما تكون الأعراس الرجالية أبسط بكثير، حيث تتضمن ستة أنواع من المشروبات، وكذلك الحلويات، وخلفية للعريس فقط، ولا تتضمن طاولات، بل تكون على هيئة مجلس كبير. بالنسبة لي، أفضل تصميم الأعراس النسائية لأنها ترتكز على المخيلة والإبداع.

رد الجميل

  • ما هي نصيحتك للشباب القطري؟ وكيف يمكنهم المساهمة في التخفيف من آثار الحصار؟

- رسالتي إلى جميع الشباب من كلا الجنسين وإلى ربات البيوت والمجتمع بصورة عامة، باستطاعة كل مواطن أن يمثل بلده بصورة جيدة ومشرفة، ونحن شعب لا يعرف الاستسلام أو التقاعس بسبب الحصار.

وكخطوة تشجيعية لدعم المنتج المحلي، قامت الدولة بدعم الأسر المنتجة، كما قدمت دعما من بنك التنمية، وهيأت جميع الاحتياجات لتشجيع الشباب القطري على تنفيذ أفكارهم على أرض الواقع. لذلك هلم أيها الشباب، واجب علينا كقطريين أن نرد ولو القليل من الجميل والخير الكثير الذي قدمته لنا دولتنا قطر، وفي مقدمتها نعمة الأمن والأمان.