فودجا -أ ف ب:

تظاهر مئات من العمال الزراعيين معظمهم من الأفارقة في حقول في جنوب إيطاليا أمس، حيث هتفوا "لسنا عبيداً، لا للاستغلال "احتجاجاً على ظروف العاملين في قطف الطماطم والأوضاع المزرية التي يعيشونها بعد وفاة 16 عاملاً في حادثي سير. وسلط الحادثان اللذان تتشابه ظروفهما ووقعا في غضون 48 ساعة الأضواء على معاناة العاملين في الحقول في أنحاء مدينة فودجا في إقليم بوليا حيث يقضي آلاف الأجانب موسم الصيف وهم يحصدون الطماطم تحت رحمة وكالات توظيف مرتبطة أحياناً بالجريمة المنظمة. ووقع الحادثان السبت في المنطقة عندما اصطدمت شاحنات تنقل الطماطم بحافلات صغيرة كانت تقل العاملين في المزارع لدى عودتهم من عملهم. وأسفر عن وفاة 4 عمال مزارع وإصابة 4 آخرين بجروح خطيرة في حين أدى حادث الاثنين إلى مقتل 12 شخصاً، جميعهم من غير مواطني الاتحاد الأوروبي .وسارعت الحكومة الإيطالية إلى الرد على الغضب الناجم عن حالات الوفاة، حيث أعلن وزير الداخلية المتشدد ماتيو سالفيني الحرب على "المافيا" في فودجا ومحيطها متعهداً بالقضاء عليها.