سوريا - وكالات: أعلن النظام السوري سيطرة قواته على البوكمال على الحدود العراقية، آخر معقل كبير لتنظيم داعش، لكن مصادر حقوقية تحدّثت عن استمرار الاشتباكات في بعض أحياء المدينة، وأضاف أن قواته التقت بالقوات العراقية الموجودة في الجانب العراقي من الحدود في محيط البوكمال، وأنها صدّت هجوماً لتنظيم داعش على مواقعها في المحطة النفطية الثانية وقتلت بعض مسلحيه.

ونقلت وكالة رويترز عن قائد في التحالف العسكري الداعم للأسد أن مقاتلي حزب الله «كانوا هم الأساس في معركة البوكمال»، مشيراً إلى أن المئات من قوات النخبة بحزب لله شاركوا في المعركة. كما قال مصدر ميداني من القوات الحليفة إن قوات كبيرة من ميليشيات حزب الله تقدّمت لتصل إلى أطراف جنوب البوكمال، ثم عبر جزء منها إلى الجهة العراقية بمساعدة من ميليشيا الحشد الشعبي العراقي.

وفي السياق قالت وكالة الأنباء الألمانية نقلاً عن مصدر عسكري سوري: إن قوات النظام سيطرت على مدينة البوكمال، بعد تأمين طريق لمسلحي تنظيم داعش وانتقالهم إلى ضفة نهر الفرات الشرقية.