الدوحة- قنا ووكالات:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين، للتفجير الذي وقع أمام مركز تعليمي غرب العاصمة الأفغانية كابول، وأدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وجددت وزارة الخارجية، في بيان اليوم، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب أفغانستان وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وقد أعلن مسؤولون أفغان عن مقتل 48 شخصاً على الأقلّ أمس حين فجّر انتحاري نفسه في مركز تعليمي في حي بغرب كابول. وأكّد متحدثون باسم وزارتي الداخلية والصحة عدد القتلى، مؤكدين أن 35 شخصاً على الأقل أصيبوا بجروح. وقال حشمت ستانكزاي متحدثاً باسم الشرطة «نؤكد أنّ الهجوم نفذه انتحاري. لقد فجّر نفسه داخل المركز التعليمي».

ولم تتبنّ أي جهة الاعتداء حتى الآن. وكان تنظيم داعش تبنى العديد من الاعتداءات الدامية في العاصمة الأفغانية وشرق البلاد في الأشهر الأخيرة.

وفي سياق آخر، أكّد مصدر أمني أمس أن 45 فرداً على الأقلّ من قوات الأمن قتلوا في هجوم شنته حركة طالبان، على قاعدة أمنية، بإقليم باغلان شمالي أفغانستان، الليلة الماضية، طبقاً لما ذكرته قناة «تولو.نيوز» التلفزيونية الأفغانية أمس. وكان مسلحو طالبان قد شنّوا هجوماً على قاعدة علاء الدين، بمنطقة «باغلان-إي-ماركازاي»، بالإقليم، طبقاً لما أكّده مصدر بالشرطة، مضيفاً إن «35 جندياً بالجيش وعشرة من رجال الشرطة المحلية قتلوا». وأكّدت شرطة المنطقة وقوع الهجوم، لكن لم تقدم تفاصيل حول الضحايا. غير أن مسؤولي الأمن لم يعلقوا بعد على الهجوم. وذكرت حركة طالبان أن 72 عضواً من قوات الأمن الأفغانية قتلوا.

ومن جهة أخرى، عاد الوضع في وسط مدينة غزني، بالإقليم الشرقي الذي يحمل نفس الاسم إلى طبيعته، بعد خمسة أيام من معارك عنيفة بالأسلحة، طبقاً لما قاله مسؤول. لكن تجرى عمليات تنظيف في أجزاء من الإقليم.