• أي حل سيكون مؤقتاً ما لم يقترن بحل سلاح الميليشيات
  • سلاح حزب الله المرتبط بولاية الفقيه عبء على لبنان وعنصر تخريب عربياً

 


بيروت - منى حسن: قال مصطفى علوش القيادي في تيار المستقبل والنائب السابق في البرلمان اللبناني إن قطر تقف دائماً إلى جانب لبنان، وأن دورها محوريا في شؤون المنطقة.

وأعرب في حواره مع الراية عن أمله بمزيد من الدعم الأخوي والمحبة الخالصة من قطر للبنان.
ورأى علوش أن سلاح حزب الله المرتبط بمشروع ولاية الفقيه أصبح عبئاً على الدولة والمجتمع اللبناني، وصار عنصر تخريب على المستوى العربي من سوريا إلى العراق واليمن ودول الخليج العربي.

وأكد أن العلاقة بين الرئيس ميشال عون عون وحزب الله ستصل إلى الأزمة آجلا أم عاجلا مشيرا إلى أن الحزب يحاول منع انطلاق الحكومة الجديدة التي يشكلها سعد الحريري ووضعها تحت الابتزاز.

وإلى تفاصيل الحوار:
دور محوري لقطر
> شهد لبنان زيارة لوزير خارجية قطر مؤخرا، كيف تقيّمون الدور القطري، وهل العهد الجديد سيعيد الاستثمارات الخليجية إلى لبنان؟.
- لقطر دور محوري في شؤون المنطقة، وقد وقفت قيادتها دائماً إلى جانب لبنان، وأملنا بالمزيد من الدعم الأخوي والمحبة الخالصة، أما عن الاستثمارات فدور لبنان هو تأمين البيئة المناسبة للاستثمارات من استقرار وأمن وقوانين تحمي المستثمرين.

حزب الله والابتزاز
> تكليف سعد الحريري لتشكيل الحكومة أعطى أملاً لجميع اللبنانيين، لماذا يتم تجميد التأليف خلف المتاريس؟.
- حزب الله ومن يدعمه يعيشون ويستمرون على تيئيس المواطنين وسيحاولون بكل قواهم منع انطلاقة الحكومة ووضعها تحت الابتزاز إن تألفت لدفع الناس إلى اليأس من النظام وقبولهم بما رفضوه في السابق من الخضوع لسلطة الحزب ووضع لبنان من جديد كورقة في يد معسكر الممانعة.

وأنا متأكد أن كل ما يحدث الآن ما هو إلا محاولات لضخ الحياة في واقع غير قابل للحياة وهو تعايش الميليشيا المسلحة مع الدولة وتعايش الخراب مع محاولات البناء وتعايش التبعية لإيران مع الانتماء إلى المنظومة العربية، أعتقد جازماً بأن أي حل في لبنان سيكون مؤقتاً إن لم يقترن بحل سلاح الميليشيات في مرحلة أولى ومن ثم التخلص من الطائفية السياسية.

عرقلة تشكيل الحكومة
> من الذي يعرقل تشكيل الحكومة وهل الخلاف يتعلق بالمفاوضات، أم بمشكلة احجام سياسية ؟ وإذا تعدى التأليف حتى آخر السنة ألا يؤثر هذا الأمر على رصيد العهد الجديد ؟
- من ناحية تأليف الحكومة فإنه من نافل القول أن من مصلحة الحكم أن يبدأ بحكومة فاعلة بأقرب وقت ومن الطبيعي أن ينال التأخير في التأليف من انطلاقة الحكم وإضعاف ثقة المواطن بالنظام وفي الوقت نفسه ثقة العالم باستقرار الحكم في لبنان ما قد يؤخر المساعدات على مختلف المستويات.

لكن التأخير ليس بريئاً وهو مرتبط بفرض واقع مبني على تجاوز الدستور وإجبار الحكم على المثالثة في التأليف، هناك في لبنان من يحاول الاستفادة من الوضع الإقليمي لفرض معادلات وتوازنات جديدة في السلطة وهناك من يستفيد من الخلاف الداخلي لوضع لبنان ورقة للتفاوض الإقليمي لمصلحة الأطراف المسلحة المتمثلة بحزب الله.

علاقة عون والحريري
> كيف هي العلاقة بين الرئيسين عون والحريري ؟
- العلاقة بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري تطورت إلى مستوى السعي المشترك لبناء الاستقرار والواضح هو أن الرئيسين متفقان على العناوين العامة لتأمين الاستقرار في البلد مع التعايش مع الخلافات والسعي إلى تسويتها قدر الإمكان، باختصار فإن الثقة أصبحت عنوان تلك العلاقة مقرونة بالصراحة في مقاربة الأمور.

عون وحزب الله
> كيف تقيّمون العلاقة بين حزب الله وعون، وهل تمر بأزمة ثقة ؟
- العلاقة بين الرئيس عون وحزب الله ستصل إلى الأزمة عاجلاً أم آجلاً، فلا يمكن لأي رئيس سيادي أن يتعايش مع واقع فاضح مثل حزب الله وقد بدأت بوادر ذاك الخلاف من خلال تصريحات مسؤولين في الحزب وتأزيمات خطابية من مرجعيات مقربة من الحزب، من المنطق أن التحالف بين الرئيس مع تيار المستقبل والقوات اللبنانية من جهة ثم بين الرئيس وحزب الله من جهة أخرى هو وضع غير منطقي.

صراعات الطوائف
> هل لبنان يعيش اليوم مشكلة صراعات عند الطوائف؟.
- الصراع في لبنان كان ولا يزال على النفوذ والسلطة بين إقطاع سياسي طائفي يستخدم الطائفة كوسيلة لجمع الأنصار ولابتزاز الآخرين وهذا ما عزز ضعف الاستقرار وضعف المواطنة.

خطاب القسم
> كيف تقيّمون خطاب القسم وهل العماد عون في قصر بعبدا سيكون غيره قبل الرئاسة ؟
- خطاب القسم أتى متوازناً وعلى قياس بداية الحكم ومن المعروف أن موقف رئيس الجمهورية يتحول من طرف سياسي قبل انتخابه إلى حكم عند توليه مقاليد الحكم وأعتقد أن الرئيس ميشال عون لن يخالف هذه القاعدة.

> كيف تقيّمون المؤتمر العام الثاني لتيار المستقبل والتوصيات التي صدرت عنه، خصوصاً لجهة رفض أي سلاح غير الشرعي تحت حجة المقاومة ؟
- من الناحية التنظيمية فقد كان المؤتمر ناجحاً إلى حد كبير، وذلك بناءً على المشاركة الواسعة من المندوبين في النقاشات المطولة والصراحة والجرأة في النقد، كما أن المشاركة في عملية الانتخاب وصلت إلى 88 % من المندوبين وأوصلت مجموعة ممتازة من النخب الحزبية والشبابية، كما أن أكثر من خمس أعضاء المكتب السياسي هم من النساء، أما من ناحية التوصيات المتعلقة بسلاح الميليشيات ورفضه بالمطلق حتى وإن أتى تحت شعار مبهم عنوانه المقاومة، فإن قيام الدولة لا يستقيم إلا بوحدة السلاح تحت سلطة الدولة، ومن المؤكد اليوم أن سلاح حزب الله المرتبط بمشروع ولاية الفقيه أصبح عبئاً على الدولة والمجتمع اللبناني، وعنصر تخريب على المستوى العربي من سوريا إلى العراق إلى اليمن ودول الخليج العربي، كما أن من عناصره من هم متهمون باغتيال رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري، وهناك آخرون متهمون بالإرهاب على المستوى العربي والعالمي باختصار فإن التوصية بهذا الخصوص أتت منسجمةً مع خيارات تيار المستقبل اللبنانية والعربية.