كتب - مصطفى عبدالمنعم:

يستعد الشباب المشاركون في ورشة التوليف والارتجال التي ينظمها مركز شؤون المسرح التابع لوزارة الثقافة والرياضة لحفل ختام الورشة التي انطلقت في 24 من شهر يونيو الماضي، وتستمر حتى مطلع أغسطس، بإشراف الفنان المسرحي السوداني الرشيد أحمد عيسى وينظم مركز شؤون المسرح بهذه المناسبة حفلاً في تمام السابعة والنصف مساء يوم غدٍ الأربعاء سيتخلله عرض فني هو بمثابة نتاج لأعمال الورشة.

وتهدف الورشة إلى اكتشاف المواهب والعمل على تنميتها وتطويرها، وتفجير طاقات الممثل وإعادة إنتاج أدواته للعمل في مسرح الشارع، والتأسيس لبدء العمل في مسرح الشارع. وكان مركز شؤون المسرح، أقام عدة ورش في الآونة الأخيرة من بينها: "تكوين ممثل"، حاضر فيها الفنان إبراهيم سالم، وورشة "تقنية الكتابة المسرحية"، وأقيمت في مقرين مختلفين، الأول مقر فرقة الدوحة المسرحية، وقدمها الأستاذ بوكثير دومة، والمقر الثاني، هو مقر فرقة الوطن المسرحية، وقدمها الأستاذ حازم كمال الدين، وكانت موجهة للمؤلفين المسرحيين. كما شملت الورش أيضاً، ورشة بعنوان " فن الدمى"، واحتضنتها فرقة قطر المسرحية، بالإضافة إلى ورشة "التمثيل والسينوغرافيا والإخراج".

تأتي هذه الورش ضمن حزمة من الورش التي يقيمها المركز، والتي تتداخل مع رؤية الوزارة "نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم"، والمستمدة من رؤية قطر 2030، بما يسهم في إثراء الحراك المسرحي، ودفعه إلى التطوير.