قرر الفنان الأمريكي الشهير ماكس ريدين فسخ عقده مع الموقع التسويقي الشهير إي باي بعد أن اتهم الموقع بإعادة طباعة بعض أعماله وبيعها لحساب الموقع على حد تعبير ريدين.

وكانت البداية أن اكتشف ريدين فنان الحداثة الأمريكي الشهير أن بعض مستنسخات لوحاته تباع بشكل غير رسمي على موقع اي باي والذي تعاقد معه ريدن على بيع بعض مطبوعات أعماله لكن الموقع استغل الصفقة لحسابه كما يقول ريدين وطبع بعض الأعمال بدون تصريح من هنا نشأت تلك المشكلة بين ريدين وإي باي.