هافينجتون بوست عربي:
نفى الثمانيني بيلو أبو بكر مصباح وهو من النيجر ويلقب بـ"سوبر تعدد الزوجات" لزواجه من 107 امرأة شائعات وفاته، قائلاً أنا مازلت حيّاً وأنعم بصحّة جيدة.

وأدان مصباح الذي يعيش بمدينة بيدا تلك الشائعات، واصفاً إياها بأنها فعل متعمد من منتقديه لدفنه حيّاً، حيث قال في حديث هاتفي لصحيفة محلية في النيجر: مازلت حيّاً، ومعافى وبقلب نابض، على الأقل أنت بإمكانك أن تسمعني أتكلم، وبالتأكيد الشخص الميت لا يستطيع الكلام.

وقد تزوّج بيلو 107 نساء، وأنجب أكثر من 200 ابن، حسب تقارير لصحف محلية، وهو ما وصفه مجدداً في حديثه مع الصحيفة خلال نفي شائعة وفاته قائلاً ما أفعله إلهي وسأستمر في فعله حتى النهاية.

وأضاف أن الشائعة لا أساس لها من الصحة، وأفضل وصف لها هو أنها فعل من المُنتقدين بسبب حسدهم لما فعله الله لي وما لايزال يفعله لأجلي، وذلك وفق ما نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتابع: أنا جالس خارج منزلي وأتحدث معك من بلدة بيدا دون أي مشاكل بشأن صحّتي. وكان تقرير صحفي قد قال في وقت سابق إن بيلو قد توفي بعد إصابته بالمرض لفترة قصيرة.

يُذكر أن المحكمة الإسلامية بالبلاد قد أدانت بيلو عام 2008، نظراً لتعدد الزوجات على نطاق واسع، حيث كان متزوجاً آنذاك من 86 امرأة، بما يخالف الشريعة الإسلامية التي تحدد التعدد بأربع زوجات فحسب.