• هناك تغييرات في الخريطة والتحالفات السياسية خصوصاً المسيحية
  • ليس من مصلحة حزب الله كسر كلمة نبيه بري
  • إطلاق سماحة يفقد الرأي العام الثقة بالعدالة
  • مخاوف عند المسيحيين المستقلين من الثنائية المارونية الجديدة
  • خطوة القوات اللبنانية وضعت ملف الرئاسة على نار حامية
  • التفاوض بين عون وتيار المستقبل يفتح الباب لعودة الحريري لرئاسة الحكومة
  • لا أيادٍ خارجية لمبادرة جعجع لكنه خطأ في حسابات قوى 14 آذار
  • لا تحالف بين القوات وحزب الله لكن حدة النفور بينهما ستخف

بيروت - منى حسن:

أكد المحلل السياسي اللبناني موفق حرب أن دعم زعيم القوات اللبنانية سمير جعجع للعماد ميشيل عون في انتخابات الرئاسة اللبنانية زلزال سياسي.

وقال حرب في حوار مع الراية إن تلك الخطوة وضعت ملف رئاسة الجمهورية على نار حامية مشيرا الى أنها ستحدث تغييرات في الخريطة والتحالفات السياسية خصوصا المسيحية.

وأوضح أن التفاوض بين عون وتيار المستقبل بشأن ملف الرئاسة يفتح الباب لعودة سعد الحريري لرئاسة الحكومة.

وشدد على أنه لن يكون هناك تحالف بين القوات اللبنانية وبين حزب الله لكن حدة النفور بينهما ستخف.

والى تفاصيل الحوار:

> هل ما أقدم عليه سمير جعجع بترشيح العماد ميشال عون للرئاسة كانت ضربة معلم أم غلطة حكيم أو زلزال غّير كافة المعادلات السياسية في لبنان؟.

- أنا أراها زلزالا، ولا نستطيع أن نعلم ما اذا كانت ضربة معلم أم غلطة حكيم أو خطأ بالحسابات، لذلك يجب أن ننتظر حتى نرى ما ستؤول إليه الأمور ومن أجل تقييم هذه الخطوة السياسية يجب أن نعرف ما هو الهدف من ورائها .

> ما هو الهدف من هذه الخطوة إذن ؟

- اذا كان هدف جعجع من هذا الترشيح إيصال عون الى سدة الرئاسة ولم يصل إليها سيكون بهذا الترشح خطأ بالحسابات ، واذا كان هدفه أن يعمل انتفاضة لتحريك الجهود وانتخاب رئيس ستكون خطوة جدية لذلك فإن التكهنات صعبة الآن لمعرفة الهدف المنشود لكل طرف.

> ولكن كيف تقيمون نتائجها على الأرض ؟

- أولى نتائجها أنها وضعت ملف رئاسة الجمهورية على نار حامية وستكشف النوايا المبّيته وستعيد ترتيب التحالفات كما سيحصل زعل بين ناس وناس وستكون هذه الخطوة ترتيب خريطة التحالفات داخل كل طائفة والتحالفات العابرة للطوائف .

> هل ما بعد معراب غير ما قبله ؟

- الحدث مهم جدا وما بعد معراب ليس كما قبله فالتغييرات ستكون في الخريطة والتحالفات السياسية وتحديدا الخريطة المسيحية ،اليوم هناك خوف عند المسيحيين المستقلين من هذه الثنائية المارونية بهذا الحجم ، وما هو مستقبل الأطراف الأخرى ، وماذا سيحصل في حزب الكتائب وهل اذا حصلت انتخابات بلدية أو نيابية سيكتسح هذا التحالف كل الأطراف المسيحية الأخرى ، اليوم هناك إعادة ترتيب داخل كل طائفة في التحالفات وفي التحالفات العابرة للطوائف .

> هل حزب الله سيصوت للجنرال عون ؟

- سمير جعجع كان واضحا في كلامه عندما قال :اذا كان حزب الله جديا في ترشيح العماد عون فهو يستطيع تأمين النصاب في المجلس النيابي لوصوله الى الرئاسة

واذا كان حزب الله غير قادر على الإيفاء بوعده للجنرال عون سيكون لذلك تبعات على العلاقة بينهما

> هل حزب الله سيفي بوعده لعون ؟

- حزب الله لا يستطيع ولا يريد ولا يرغب أن يبدد العلاقة مع ميشال عون ، نظرا لوقوف عون الى جانب حزب الله في أصعب الأوقات لذلك من الصعب أن يبرر منطقيا عدم قدرته على الضغط على حلفائه من أجل وصوله الى الرئاسة .

> ولكن نبيه بري أعطى جوابه بأن مرشحه هو سليمان فرنجية ؟

- هذا الكلام منبري، لا عون، ولا حزب الله يقبله ،نحن نعرف أهمية العلاقة بين حزب الله وحركة أمل صحيح أن بري يملك حيثية وخصوصية ولكن في السنوات العشر الأخيرة النفوذ الذي يتمتع به بري لم يكن يحدث لولا دعم حزب الله له ومن الأكيد ليس من مصلحة حزب الله كسر كلمة نبيه بري وفي الوقت الجدي الوزير فرنجية سيأخذ على عاتقه رغبة حزب الله .

> هل يمكن لفرنجية أن ينسحب من السباق الرئاسي ؟

- اذا كان فرنجية يريد الانسحاب فهو لن ينسحب إلا لـ حسن نصر الله، وأيضا اذا وعد حزب الله فرنجية بأنه سيكون المرشح الوحيد بعد عون ، عندها فإذا شعر فرنجية بهذا الالتزام الجدي ينسحب لصالح الجنرال ولكن يبقى السؤال الوحيد والأساسي هل يستطيع الجنرال عون أن يكسر حاجز الفيتو في علاقته مع تيار المستقبل الذي يمثل أكبر طائفة في لبنان هي الطائفة السنية ،وهل سيستطيع من خلال دبلوماسيته وحركته السياسية أن ينجز شرخا في هذا الحائط المسدود ، الكرة في يدي عون للتخفيف من هواجس تيار المستقبل المشروعة بسبب التصريحات الأخيرة .

> هل سمير جعجع يريد التحالف مع حزب الله ؟

- من الصعب أن تتحالف تركيبة القوات اللبنانية مع حزب الله ومن الصعب أن تتحالف تركيبة حزب الله مع القوات ولكن من ضمن حسابات الربح والخسارة ماذا يمكن أن يكون عون وضع على الطاولة عندما كان يتفاوض مع سمير جعجع أكيد حسابات الربح لكل منهما فحزب الله بعد هذا الترشيح يخفف من حدة النفور والعداء بينه وبين جعجع .

> هل مبادرة جعجع لها أياد خارجية ؟

- على الإطلاق، العملية هي خطأ في الحسابات من قبل قوى 14 آذار ، في العام 2002 رفضت هذه القوى إيصال عون الى الرئاسة قلبوا الطاولة في وجهه ثم تحالف مع حزب الله ،واليوم قلبوا الطاولة مع سمير جعجع فتحالف مع عون .

> هل يمكن تأمين جو سياسي وأمني يسمح بعودة سعد الحريري الى رئاسة الحكومة ؟

- الورقة التي يحتفظ بها ميشال عون إذا فتح باب التفاوض بينه وبين تيار المستقبل هي ضمانة عودة الحريري الى رئاسة الحكومة .

> كيف ستكون الجلسة الانتخابية في 8 فبراير؟

- اذا لم ينسحب سليمان فرنجية علنا ، لن يكون هناك جلسة انتخاب.

> كم هي حظوظ عون للرئاسة ؟

- قريبة جدا ولكن عليه الكثير من الأميال لكي يقطعها واذا لم تحسم المبادرات خلال أسبوعين تكون هناك مشكلة.

> هل سنرى ميشال سماحة في السجن مرة جديدة ؟

- إطلاق سراح ميشال سماحة من السجن جعل الرأي العام اللبناني يرفض الثقة بمنطق العدالة في لبنان ، واذا كنا نريد إعادة الثقة بين الرأي العام والقضاء بشقيه العسكري والمدني على ميشال سماحة أن لا يأكل الصّبار اليوم.